طبيب الفيشاوي يكشف أسرار أيامه الأخيرة

طبيب الفيشاوي يكشف أسرار أيامه الأخيرة

كشف الطبيب المعالج للفنان  فاروق الفيشاوي،  أسرار  الساعات الأخيرة في حياة الفنان الراحل وسبب موته.

 

وقال  أستاذ علاج الأورام بطب القاهرة، الدكتور حمدي عبد العظيم، إن الفيشاوي كان يعاني من سرطان بالكبد،  ما تسبب له الدخول في غيبوبة كبدية أدت لوفاته.

 

وأضاف  في تصريح لصحيفة " اليوم السابع "  أن "فاروق الفيشاوي كان في كامل قواه العقلية حتى آخر نفس في حياته، و أنه كان رجلا عظيما خلال فترة مرضه، وكان مؤمنا بالله وصابرا وراضيا، وشجاعا في مواجهة  مرضه .

 

وأكد  أن الفنان الراحل  كان متواضعا للغاية، وكان يقوم بمصافحة المرضى في العيادة كلما دخل عليهم، ولكنه أوصى بعدم الإفصاح عن أسرار مرضه خلال فترة وجوده بالمستشفى.

 

وتوفي الفنان المصري الكبير فاروق الفيشاوي فجر اليوم الخميس، عن عمر ناهز 67 عاما , بعد تدهورت حالته الصحية خلال اليومين الماضيين.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :