مارسيل خليفة ينشد للحرية والوطن في حراك بعلبك

مارسيل خليفة ينشد للحرية والوطن في حراك بعلبك

يواصل الفنان اللبناني جولاته على القرى والبلدات في المحافظات اللبنانية، فبعد مشاركته المعتصمين في الساحات في كلّ من صيدا والنبطية وصور وطرابلس ها هو اليوم يصل الى مدينة الشمس بعلبك ويقف في ساحة الشاعر "خليل مطران" مع المعتصمين في حراكهم بمشاركة وفود من الجنوب وطرابلس والجب البقاعين الشمالي والأوسط وأنشد أمامهم للحرية. وأكدّ أننا "كلنا للوطن، ولا أحد يحب لبنان مثلنا، ومن يستطيع أن يمنعنا فليمنعنا، نحن لبنان ونريده مثلنا، وإذا كانوا يعتبرون إرادتنا حلما وخيالا، فنحن سعداء بأن نكون حالمين". وأضاف: "يا أهلي في الأقاصي، يا أهل بعلبك، وطنكم هو وطني، الوطن الذي نريد هو الوطن الذي سيحمل إلينا الحب". وشدد خليفة على وجوب التمسّك بالوطن بقوله: "لنا وطن الحلم وليس لنا غيره، وسنمسك الأمل، كما يمسك الغريق خشبة الخلاص، أكثير أن نحلم بهذا القليل؟ فليطلع ذلك الوطن من الجراح، فلينبثق من الخوف، بإيمان الشباب الذين ينتظرونه، نريد وطن البشر، لا نشيد وطن الطوائف، وتصبحون على وطن". من جهته أثار النجم اللبناني راغب علامة ما وصلت اليه الأوضاع في لبنان من تدّهور ومن فلتان اقتصادي وسياسي وجوع، وانتقد الطبقة السياسية، التي حوّلت لبنان الذي كان قطعة من السماء الى جحيم، مبدياً أسفه للانحدار، الذي وصل إليه البلد وشعبه، وذلك في تغريدة له نشرها عبر حسابه الرسميّ على موقع «تويتر» جاء فيها "يا حرام يا حرام ومليون حرام لوين أخدوا بلدنا ولأي مرحلة أوصلوا شعب مرهق انتخبهم وأعطاهم وكالته بوعود كاذبة!! جوّعوهم وأوجعوهم وأبكوهم دم. لبنان قطعة من السماء حوّلوها جحيما وما زالوا في قصور محصّنة بقوى تأخذ رواتبها من ضرائب ظالمة فرضوها على الشعب.. والنتيجة فلتان إقتصادي وسياسي وجوع". وكان راغب قد حمّل في سلسلة تغريدات سابقة الطاقم السياسيّ اللبناني مسؤولية وصول البلد الى حافة الانهيار بسبب خلافاتهم، محذّراً من تفاقم الأوضاع، وأطلق أغنيته الشهيرة "طار البلد"، التي دقّ فيها جرس الانذار كي تعيد السلطة النظر بسياساتها، وقد لقي معارضة من قبل النائب حكمت ديب القريب من العهد، والذي دعا الى قطع رأس علامة.

تابعونا الآن على :

ذات صلة :