نانسي عجرم ترد على المنتقدين  وتشرح ما حدث!

نانسي عجرم ترد على المنتقدين وتشرح ما حدث!

"من ينتقد ما فعله زوجي.. أطلب منه أن يضع نفسه بالموقف ذاته"، بهذه الكلمات بدأت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم حديثها في أول تعليق لها بعد إطلاق سراح زوجها وخروجه من المستشفى إثر الحادثة التي كانت حديث وسائل الإعلام في الساعات الماضية.

في التفاصيل، أخلي سبيل الدكتور فادي هاشم زوج الفنانة نانسي عجرم من قبل النائب العام الاستئنافي في جبل لبنان، القاضية غادة عون، وذلك بعد إطلاعها على كل الملفات وأفلام كاميرات المراقبة والأدلة وبعد تأكدها بأن ما قام به كان دفاعاً مشروعاً عن النفس على أن يتابع التحقيق بالملف لدى قاضي التحقيق في جبل لبنان.

وأوضحت نانسي أنه لا يوجد إنسان في موقف زوجها إلا وتصرف بنفس الطريقة، مضيفة أن والد بناتها قد عاش دقائق من التهديد، وما فعله كان ردة فعل على ذلك، بحسب تعبيرها.

وتابعت أن غريبا ملثما ومسلحا دخل منزلها وهدد زوجها بأطفاله وبها، بحسب ما قالت.

"نانسي تشرح ما حدث"

ومن منزلها، تحدثت عجرم لإحدى وسائل الإعلام اللبنانية وشرحت تماما ما حدث في تلك الليلة، وقالت إنها شاهدت عبر كاميرات المراقبة ملثما التقى به زوجها فادي في المنزل، وأضافت أنها سمعت حديثا مقتضبا بينهما مفاده أن زوجها كان يقول للرجل باللهجة اللبنانية: "اللي بدك ياه"، وهو ما يعني أنه سيمنحه كل ما يريد.

وأضافت أنها أدركت من هذه الجملة أنه ذاك الملثم لص، وتابعت أنها ركضت إلى الحمام واتصلت بوالدها فورا.

كما تابعت أنها كانت تشعر بخوف شديد وكانت ترتجف، ثم تابعت أنها اتصلت بعد والدها بحارس المنزل وأخبرته بوجود الملثم.

 

في السياق، نفت الفنانة بشكل تام معرفتها بالقتيل نهائيا، وذلك بعد أن تداولت إشاعات عن أنه عامل في منزلها.

"تعازي للعائلة"

ثم خصت عجرم عائلة القتيل بالتعازي، وأكدت أنها لم تكن تتمنى لما حدث أن يحدث، ووجهت تعزيتها لعائلة الشاب القتيل، وأخصّت والدته وزوجته.

وبعد الانتقادات التي طالت الفنانة وزوجها إثر الإعلان عن جنسية القتيل، حين تبين أنه سوري من محافظة إدلب، أكدت نانسي أنها لم تكن تعلم لا هي ولا زوجها أية معلومات عنه، واستشهدت بأنها لم تسجل أي حادثة في حياتها أخطأت فيها بكلام عنصري أو جارح بحق أحد، كما أشارت إلى أن القوى الأمنية اللبنانية هي من كشف تفاصيل وهوية القتيل.

وختمت الفنانة اللبنانية حديثها بأنها وزوجها تحت سقف القضاء إلى حين استكمال التحقيق وكشف كل ملابسات الحادثة.

ذات صلة :