كاظم الساهر يعتذر لشاعر يمني بعد سطوه على هذه القصيدة !

كاظم الساهر يعتذر لشاعر يمني بعد سطوه على هذه القصيدة !

 

 

دفع تفاعل ناشطين يمنيين على مواقع التواصل الاجتماعي، الفنان كاظم الساهر والإعلامي مصطفى الآغا، إلى إعادة نسب قصيدة لشاعر يمني. ونشر الشاعر عبد الغفور عبد الله فيديو على حسابه في "فيسبوك"، شكا فيه من عدم نسب الساهر والآغا القصيدة إليه، والتي قال إنه نشرها في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2017.

وراجت القصيدة على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما سجلها الفنان كاظم الساهر ونشرها في حسابه على تويتر أواخر مارس/آذار الماضي، كما ألقاها الإعلامي مصطفى الآغا قبل أيام في ختام برنامجه "صدى الملاعب"، لكنه نسبها للشاعر اللبناني إيليا أبو ماضي.

وأثار الفيديو الذي نشره الشاعر اليمني ردود فعل استهجنت قيام الساهر والآغا بنشر القصيدة من دون نسبها لصاحبها، وكتب العديد من الناشطين تغريدات وتدوينات تحت وسم #عبدالغفور_عبدالله_كاتب_إذا_ألقى_الزمان_عليك_شراً.

وقال الشاعر اليمني، في فيديو نشره الاثنين الماضي: "حقيقة يشرفني إلقاء القيصر والآغا للقصيدة، لكن كنت أتمنى أن يتم نسبها لي، وآمل أن يرد لي اعتباري بحقي الأدبي".

وتحوي القصيدة مواعظ تدعو للتمسك بالأمل والإيمان في مواجهة ظروف الحياة، وورد في مطلعها "إذا القى الزمــان عليـك شــــرا

وصـار العيش في دنياك مــــرا

فلا تـجزع لحــالك بل تذكــــر

كم امضيت في الخيرات عمرا

وان ضاقت عليك الارض يوماً

وبت تـأن من دنيــــاك قهـــــرا

فـــــرب الكــون مـا ابــكاك الا

لتعلم ان بعـد العســـر يســــرا

وان جـار الزمان عليك فاصبــر

وتفاعلاً مع مطالب الناشطين، أعاد حساب الفنان كاظم الساهر نشر القصيدة، وقدم شكره للشاعر اليمني قائلاً: "جزيل الشكر للشاعر المبدع عبد الغفور عبد الله لهذه الكلمات الرائعة. الله يوفقك".

من جانبه، نشر الآغا فيديو الشاعر، وقال "إذا كانت له فهو يستحق الاعتذار، ولكن الإنترنت كلها تنسبها لإيليا أبي ماضي وهنا على صاحبها معالجة الأمر من جذوره".


تابعونا الآن على :

ذات صلة :