اعتراضات على محاولة السعودية استضافة مؤتمر عالمي للخيال العلمي

اعتراضات على محاولة السعودية استضافة مؤتمر عالمي للخيال العلمي

 اعترض أكثر من 80 مؤلفاً لكتابات ومنتجات الخيال العلمي على امكانية عقد واحدة من اهم الاتفاقيات المتعلقة بالخيال العلمي في السعودية في عام 2022، قائلين “إن النظام السعودي يتناقض مع كل ما تمثله منظمة الخيال العلمي”.

ووقع على رسالة الاعتراض العديد من رموز هذا النوع من الكتابة، بما فيهم آنا سميث، تشارلز ستروس، جولييت ماكينا و كاترينا وارد.

وأشار المؤلفون إلى القيود المتصاعدة على حرية التعبير في السعودية ومقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي عام 2018، وقالوا إنه من غير المعقول تنظيم حدث دولي على هذه الخلفية.

وأفادت صحيفة الغارديان البريطانية أن العديد من مؤلفي الخيال العلمي يعتقدون بأن عقد المؤتمر سيفتح عالماً جديداً أمام المعجبين الذي لا تتاح لهم فرص السفر هناك ولكن المشكلة تكمن في أن “النظام السعودي يتناقض مع كل ما تمثله المنظمة”.

وقال المؤلفون في رسالة الاعتراض :” نتضامن مع أولئك الذين يسعون إلى التغيير في البلاد، ومن خلال زيادة الوعي بالوضع السياسي في السعودية، نأمل أن يتم تحقيق الحلم يوما ما هناك”.

وكشفت آنا سميث أن الرد الأولي من المنظمة كان رافضاً لمخاوف المؤلفين، ولكن رد القراء والكتاب والناشرين كان ” إيجابياً بشكل مدهش”.

وأكدت سميث أن مجتمع ” الخيال العلمي” أعرب مراراً عن تضامنه العميق مع شعبي السعودية واليمن وعن الاشمئزاز من روابط حكومات الولايات المتحدة وبريطانيا مع النظام السعودي.

ذات صلة :