إصابات مشاهير التمثيل في مصر بكورونا تثير قلقا في الوسط الفني

إصابات مشاهير التمثيل في مصر بكورونا تثير قلقا في الوسط الفني

أثارت إصابة 11 من مشاهير الوسط الفني في مصر، بفيروس كورونا، خلال الـ72 ساعة الماضية، قلقا لاسيما مع انشغال صناع الدراما بأعمال شهر رمضان، وسط قرارات نقابية بتكثيف الإجراءات الاحترازية.

ووفق إعلام محلي، أصيب خلال تلك الساعات، الممثلات يسرا وسلوى محمد علي، وجومانا مراد، والممثلون والمنتجون، أمير كرارة، وكريم فهمي، وشريف رمزي، وهشام جمال، وجمال العدل، والمخرجتان إيناس الدغيدي، وهالة خليل، والسيناريست محسن الجلاد.

وأوضحت المصادر ذاتها وبينها صحيفة اليوم السابع الخاصة، أن هؤلاء خضعوا للعزل وبصحة مستقرة.

إصابات متتالية

وكانت تلك الإصابات المعلنة الأكثر على التوالي خلال أيام قليلة في الوسط الفني منذ ظهور الوباء بالبلاد في فبراير الماضي.

وظهرت حالات إصابة بالفيروس في الوسط الفني على فترات متباعدة خلال الشهور الماضية، ومن أبرزهم: الفنانات رجاء الجداوي، ونشوى مصطفى، وبسمة وإيمان العاصي، والفنان محمد الشرنوبي.

وكانت الجداوي، أول النجوم المصريين الراحلين في يوليو الماضي جراء الإصابة بالفيروس نهاية مايو

قلق وضجة

وأثارت تلك الإصابات المتتالية قلقا وضجة بالوسط لاسيما مع تصوير الدراما الرمضانية.

وقالت صحيفة الدستور المصرية الخاصة إن “أعمال النجوم في مسلسلات رمضان 2021 تشهد قلقا كبيرا، ومهددة بسبب انتشار فيروس كورونا”.

وأوضحت أن “من تم الإعلان عن إصابتهم عدد كبير من الذين يشاركون بأعمال درامية تعرض في رمضان المقبل، وهو ما يعطل تصوير تلك الأعمال”.

ووفق صحيفة الوطن المصرية الخاصة، قرر المخرج محمد سامي، تأجيل تصوير مشاهد الفنان أمير كرارة في مسلسله الجديد “نسل الأغراب” بعد إصابته بالفيروس، لحين تعافيه.

ونقلت الصحيفة عن المنتج محمد مختار، تأكيده توقف تحضيرات الجزء الثاني من فيلم “مهمة في تل أبيب” (الأول كان في 1992)، إثر تداعيات الفيروس، وعودة بعض البلاد إلى الغلق جزئيا مرة أخرى، حيث أن بعض الأحداث تتطلب السفر إلى عدة بلدان.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :