بعد إلغاء مزاولته للمهنة.. الإعلامي تامر أمين يعتذر لأهل الصعيد

بعد إلغاء مزاولته للمهنة.. الإعلامي تامر أمين يعتذر لأهل الصعيد

قررت نقابة الإعلاميين المصريين إلغاء تصريح مزاولة المهنة للإعلامي تامر أمين، بسبب تصريحات مسيئة عن فتيات جنوب مصر.

وتعقيبا على هذا القرار أكد الإعلامي احترامه لأهل صعيد مصر، وقال في تصريحات صحافية إنه لم يقصد إهانتهم، بل كان يسعى لتحسين أوضاعهم الاقتصادية.

وقالت النقابة في بيان إنه “بعد انتهاء التحقيقات التي استمرت نحو ثلاث ساعات ونصف الساعة، قد ثبتت مخالفة تامر أمين لميثاق الشرف الإعلامي ومدونة السلوك المهني”.

واستندت النقابة في بيانها إلى “باب المبادئ العامة في فقراتها أرقام 2 و4 و6 و7، التي نصت الفقرة رقم 2 منه على احترام الأديان السماوية والقيم المجتمعية وآداب وتقاليد المهنة”.

وأضاف البيان أن “الفقرة رقم 4 تؤكد على دور الإعلام في حماية الوحدة الوطنية والتماسك القومي والفقرة رقم 6 تؤكد على احترام الكرامة الإنسانية وعدم الإساءة إلى أي فئة من فئات المجتمع”.

وتابع أنه “في باب الواجبات، خالف المذكور الفقرة رقم 7 التي نصت على عدم انتهاك حرمة الحياة الخاصة والعائلية للمواطنين كافة”.

وخلص البيان إلى أنه “بناء عليه، صدر قرار طارق سعدة، نقيب الإعلاميين، وعضو مجلس الشيوخ رقم (10) لسنة 2021 بإلغاء تصريح مزاولة المهنة الصادر للسيد تامر أمين لمخالفته ميثاق الشرف الإعلامي في المواد سالفة الذكر”.

وكانت هيئة مكتب المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، قد قررت وقف برنامج الإعلامي، واستدعائه للتحقيق، بسبب تصريحات مسيئة لأهل جنوب مصر.

من جهتها دعت وزارة الدولة للإعلام المصرية المواطنين لوقف التصعيد على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكان الإعلامي تامر أمين قال إن نسبة كبيرة جدا من أبناء الصعيد والريف ينجبون الأبناء ليس لتعليمهم وإنما ليقوم الأبناء أنفسهم بالإنفاق على الوالدين. كما اتهم أبناء الصعيد بـ”شحن” بناتهم للعمل كخادمات في المحافظات الكبرى.

وأثار تعليق أمين ردود فعل غاضبة.

وأعربت وزارة الدولة للإعلام، في بيان أصدرته اليوم الأحد، أنها بصفتها الجهة المسؤولة عن وضع السياسات الإعلامية، تقدر حالة الغضب التي انتابت المصريين من أبناء الصعيد، وتؤكد أن ما ذهب إليه الإعلامي في برنامجه، على قناة النهار، هو أمر يخالف السياسة الإعلامية المصرية، التي تقوم على احترام جميع المواطنين.

ولفتت إلى أن “قيام قناة النهار بوقف الإعلامي تامر أمين، وكذلك اعتذاره لأبناء الصعيد هو أمر محمود، ولكن قد يحتاج الأمر إلى مزيد من الإجراءات لتوضيح حسن النوايا”.

وأهابت الوزارة بالمصريين على وسائل التواصل وقف التصعيد حرصا على مشاعر أبناء الصعيد؛ مشددة على أن “آخر ما تحتاج إليه البلاد حاليا هو إثارة وتأليب الرأي العام بشكل يضر بمصلحة المجتمع وتماسكه”.

وحثت الوزارة أبناء الصعيد على الهدوء وتجاوز الأمر، وأن يكونوا على ثقة تامة بأن الحكومة المصرية تحترم جميع المواطنين على اختلاف وتنوع ثقافاتهم، ولا تقبل أبدا المساس بعادات وتقاليد وأعراف الصعيد أو الريف في الوجه البحري أو أي جزء من الوطن.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :