فنون

قررت الفنانة الإماراتية أحلام، الابتعاد لمدة شهر للاستراحة بعد فترة طويلة من النشاط الفني والكليبات المتنوعة لأغاني ألبومها الأخير.

ونشرت أحلام صورة لها عبر صفحاتها وعلقت عليها: “مساء الخير حبايبي قررت آخذ اجازة قصيره لمده شهر راحه واستجمام قبل بدء موسم حافل باذن الله اول شهر تسعه اللهم اني استودعتك نفسي وذريتي ومن معي فأحفظنا بحفظك وامانك.. استودعتكم الله”.

وتفاعل الجمهور بشكل واسع مع خبر أحلام، متمنين لها عطلة سعيدة، وتساءلوا عن وجهتها والمكان الذي اختارتها لعطلتها، خاصة وأنها وضعت إيموجي لطائرة، في إشارة منها إلى أنها تنوي السفر والاستجمام في عطلة الصيف.

تعرضت الفنانة التونسية لطيفة العرفاوي لانتقادات كبيرة بسبب أغنية جديدة بعنوان "يحيا الشعب" تؤيد فيها القرارات الأخيرة التي اتخذها الرئيس قيس سعيد.

وشبه البعض أغنية لطيفة الجديدة بالأغاني التي كانت تروج لنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي، فيما اعتبرها آخرون "نسخة تونسية" عن أغنية "تسلم الأيادي" المصرية.

وتعرض الأغنية مشاهد لتونسيين يحتفلون بالقرارات الأخيرة للرئيس سعيد، كما تتضمن عبارات من قبيل "يحيا الشعب يسقط كل عدو الشعب. تونس الخضرا بلدي الحرا واللي موش عاجبو على برا".

وانتقد هشام العجبوني النائب عن حزب التيار الديمقراطي أغنية لطيفة، مطالبا بعدم الرجوع إلى أغاني من قبيل "بالأمن والأمان يحيا هنا الإنسان" التي تحتفي بنظام بن علي أو محاولة إيجاد نسخ تونسية من "تسلم الأيادي".

وكتب المحامي مالك بن عمر "كل انقلاب يحتاج لأغنية. لطيفة عملت أغنية اسمها "يحيا الشعب" ومن كلماتها الرقيقة "الي مش عجبو على برا!".

وتعيش تونس حاليا سجالا مستمرا حول القرارات التي اتخذها الرئيس قيس سعيد قبل أيام، وتتعلق بتجميد أعمال البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه فضلا عن إقالة رئيس الحكومة والإشراف على السلطة التنفيذية والنيابة العامة.

كشفت الشركة المنتجة لبرنامج المقالب “خمس نجوم”، الذي تم عرضه في رمضان الماضي، آخر التطورات في قضيتها مع الفنان مصطفى قمر، وذلك بعد أن أعلن مؤخراً عن وجود خلاف مع الشركة و لجوئه للقضاء بسبب عدم التزامها ببنود العقد والتي تشمل تصدره للدعاية خاصة أن البرنامج تم تسويقه باسمه.

وأكدت الشركة المنتجة في بيان لها، أنها قامت بتوجيه إنذار على يد محضر بمبلغ 240000 جنيه لسداد قيمة الشيك موضوع الجنحة التي أقامها مصطفى قمر ضد الشركة والتي لم يتم إعلان الشركة بها وصدر بها حكم غيابي.

وكشفت الشركة تفاصيل وبنود التعاقدات والالتزامات المادية بينها وبين مصطفى قمر، والتي تكشف من خلالها أن الفنان توجه لصرف شيكات نقدية أصدرتها الشركة لصالحه بالمخالفة لإقراره بعدم أحقيته في صرف هذه الشيكات في حال عدم التزامه بتصوير العشر حلقات كاملة من برنامج “خمس نجوم”، وهي مبالغ تزيد على حقه المالي وأصدر بيانا ادعى فيه كذباً الأمور غير صحيحة.

وأكدت أن قمر قام بالتوجه لصرف شيكات بالمخالفة لإقراره بعدم أحقيته في صرفها في حال عدم استكمال تصوير الحلقات، حيث قام بتصوير 9 حلقات فقط من أصل عشر حلقات، بالإضافة إلى حصوله على مبالغ نقدية بالزيادة على تعاقده.

كما أشارت الشركة بالمستندات إلى أن ما يروج له الفنان بأن الحكم الذي حصل عليه هو تعويض أدبي لمكانته الفنية غير صحيح، وأن الأمر هو توجهه لصرف شيكات نقدية ليست من حقه حسب الإقرار الذي وقعه قمر، بجانب عدم وجود أي بنود في تعاقدات الشركة مع الفنان تنص على ضرورة تصدره للحملة الدعائية للبرنامج.

وكشفت الشركة عن مستندات توضح تفاصيل التعاقدات والالتزامات المادية بين الشركة والفنان، الذي سبق له التعاقد مع الشركة لتقديم برنامج تليفزيوني من إنتاج الشركة “خمس نجوم” لعدد عشر حلقات، وتم النص في العقد على أن يتحصل على “مليون ومائتي ألف جنيه مصري” نظير أجره عن تصوير الحلقات كاملة، إلا أنه لم يقم سوى بتصوير تسع حلقات فقط.

وأضافت الشركة أن قمر تسلم مبالغ نقدية من الشركة بلغت قيمتها 1.352.258 جنيه (فقط مليون وثلاثمائة واثنان وخمسون ألفا ومائتان وثمانية وخمسون جنيهاً) لأنه طالب الشركة بشكل ودي بأن يحصل على أجره كاملا قبيل الانتهاء من تصويره العشر حلقات من برنامج “خمس نجوم” وذلك لاحتياجه للمال بسبب تجهيزات زفاف نجله، واكتفت الشركة بوعده باستكمال المتبقي من حلقات البرنامج وهو ما لم يحدث.

وأضاف البيان: “يكون إجمالي ما تحصل عليه وما تقاضاه بالإضافة إلى المبلغ الذي تم عرضه عليه وتسلمه شخصيا هو مبلغ 1.592.258 جنيه (فقط مليون وخمسمائة واثنين وتسعين ألفا ومائتين وثمانية وخمسين جنيهاً) وهو مبلغ يزيد عما هو مستحق له، نظير تصويره عدد تسع حلقات فقط، لذا فالفنان مطالب برد حوالي “خمسمائة وعشرين ألف جنيه مصري للشركة”.. بالإضافة إلى مطالبته بالخسائر المادية التي تكبدتها الشركة لعدم التزامه باستكمال التصوير وتشهير الفنان بسمعة الشركة”.

بعد جدل كبير أثاره خبر انفصالها مجدداً عن زوجها، وجّهت النجمة السورية أصالة رسالة إلى جمهورها، من خلال صورتين نشرتهما عبر حسابها في تطبيق “إنستغرام”، واستعرضت فيهما إطلالتها المميزة بالشعر القصير وعلّقت عليهما قائلةً: “أنا أعيش كما أتمنّى وكما يجب… أنا بألف خير ونعمة من الله لطالما رجوت ربّي أطرافها”.

وتفاعل الجمهور بشكل واسع مع كلمات أصالة، متمنين لها الطمأنينة والهدوء في حياتها الشخصية التي شهدت الكثير من المشاكل في الأشهر الماضية بعد انفصالها أولاً وبشكل مفاجئ عن والد توأمها المخرج طارق العريان، وزواجها السرّي بأحد الأشخاص بعد فترة قصيرة والحديث عن انفصالها عنه بدون تحديد هويته.

نشر الفنان اللبناني فضل شاكر أغنيته الجديدة "عايشين ومش عايشين" عبر قناته الخاصة على موقع "يوتيوب".

وقال شاكر في تغريدة على حسابه عبر "تويتر" متوجها إلى متابعيه تعليقا على إصدار الأغنية: "عايشين ومش عايشن هديتي لكم  في عيد الأضحى".

والأغنية من كلمات رؤوف رأف، وألحان أحمد العمر ومحمد الأيوبي، وتوزيع عمرو الخضري، وإنتاج ماجد سليمان.

وكان شاكر طرح أغنية "لسه الحالة ماتسرش" منذ حوالي 4 أشهر عبر قناته على "يوتيوب"، من كلمات حسام سعيد إسماعيل ومن ألحان محمود أنور وتوزيع صالح موسى ومكس وماستر محمد المقهور وإشراف إياد النقيب.

أصدرت المحكمة العسكرية اللبنانية في 16 ديسمبر 2020 أحكاما على شاكر بالسجن 22 عاما مع الأشغال الشاقة، فيما اعتبر الأخير أنه "من المعيب" على الدولة اللبنانية أن تصدر هذه الأحكام بحق فنان مثله".

ويعيش شاكر منذ سنوات في مخيم "عين الحلوة" للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا جنوبي لبنان هربا من الأحكام القضائية الصادرة بحقه، بعد إدانته بتهمة "التدخل في أعمال الإرهاب الجنائية التي اقترفها إرهابيون، مع علمه بالأمر عن طريق تقديم خدمات لوجستية لهم" وتمويل "مجموعة الأسير" المسلحة، والإنفاق على أفرادها وتأمين ثمن أسلحة وذخائر حربية لهم".

نفى نقيب المهن التمثيلية، الفنان أشرف زكي، صحة ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية بشأن وفاة الفنانة دلال عبدالعزيز، مشيرًا إلى أنها مازالت تتلقى العلاج داخل أحد المستشفيات.

وقال زكي، "إن الخبر الذي تم تداوله بشأن وفاة الفنانة دلال عبد العزيز شائعة سخيفة"، مناشدًا وسائل الإعلام المختلفة تحري الدقة فيما يتم نشره من أخبار تتعلق بالحالة الصحية للفنانين.

 

 

 

YNP: كشف مصدر مقرب من الفنانة المصرية ياسمين عبد العزيز دخولها في غيبوبة، بعد خضوعها لعملية جراحية، أمس السبت، ما استدعى وضعها داخل غرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات.

نفى المخرج المصري ​رامي إمام​ الأنباء المتداولة حول تدهور صحة الممثل المصري ​عادل إمام، وكشف عن عودة والده إلى شاشة السينما.

وقال رامي في حديث مع صحيفة “الوطن” المصرية: “حالة والدي الصحية جيدة ويوجد في منزله مع أحفاده، ويتابع كل الأحداث ويقرأ كل جديد بالإضافة إلى المتابعات الطبية المستمرة”.

وأضاف: “هناك مشروع سينمائي سيكون العودة لعادل إمام مرة أخرى لشباك التذاكر بعد غياب فترة طويلة استمرت 11 عاماً بعد آخر أعماله ​زهايمر”.

ويُذكر أن فيلم “زهايمر” شارك في بطولته كل من ​نيللي كريم​، ​فتحي عبد الوهاب​، ​أحمد رزق​ و​رانيا يوسف​، وهو من إخراج ​عمرو عرفة​.