فنون

طلبت نقابة فناني سوريا من العاملين في مجال التلفزيون والمسرح والسينما الحرص على الالتزام ببعض العادات "الصحية" في المشاهد الدرامية، كربط الحزام أثناء قيادة السيارة، وعدم التدخين.

وفي كتاب وجهه إلى "العاملين في مجال التلفزيون والسينما والمسرح"، طالب نقيب فناني سوريا، زهير رمضان، بالحرص على: عدم التدخين أثناء أداء الأدوار (إلا عند المتطلبات الدرامية الضاغطة جدا)، لأن "تدخين الممثلين في المشاهد يسهم في ترويج عادة التدخين الضارة في المجتمع"، حسب الكتاب.

كما طلبت النقابة من أعضائها الممثلين ربط حزام الأمان عند تصوير مشاهد قيادة السيارات، وذلك "لتعليم الجمهور الالتزام بقوانين المرور والسلامة المرورية أثناء قيادة السيارات"

كذلك طلبت من الممثل الذي يضطر في المشهد للتحدث عبر هاتفه النقال وهو في السيارة، أن يوقف سيارته إلى جانب الطريق "وفق الأصول حتى إتمام مكالمته ثم الانطلاق مجددا، بحيث يرى المشاهد هذا الاحترام لقوانين المرور، ويعتاد عليها"

وفي مسوغات ذلك، قالت النقابة إنه يأتي "تعزيزا لدور الفن في ترسيخ الممارسات اليومية الملتزمة بقواعد الصحة العامة والذوق العام"، وكذلك "استنادا إلى ما للفن والفنانين من تأثير قوي ومباشر على سلوك المشاهدين اليافعين والشباب بشكل خاص"

 

YNP: احتفل الفنان العراقي كاظم الساهر بمرور 18 عاماً على ألبومه “حافية القدمين” الذي لاقى نجاحاً كبيراً ورواجاً واسعاً لدى الجمهور منذ صدوره عام 2013 حتّى الآن، وبلغت مشاهدات أغاني الألبوم قرابة الـ100 مليون مشاهدة.

 

YNP: لا تزال علاقة الفنانة المصرية أنغام والفنانة السورية أصالة نصري موضع جدل، فرغم محاولات الأخيرة للصلح إلَّا أنها تُقابل بالرفض على الدوام.

نشرت حرير حسين كامل، حفيدة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، صورة لها مع الفنان المصري محمد رمضان، ووصفته بـ”نمبر وان”.

وعلقت حرير على الصورة التي نشرتها في حسابها على إنستغرام بالقول: “نورت يا بطل وخليك ثابت”.

وانهالت التعليقات على صورة محمد رمضان مع حرير، والتي يبدو أنها صورت في الإمارات، خلال زيارة الفنان المصري الأخيرة لأبو ظبي، بحسب موقع “روسيا اليوم”.

يشار إلى أن حرير حسين كامل (35 عاما)، قد نالت شهرتها بعد تأليفها كتاب مذكرات شخصية، ضم أخبارا ناقشت حياتها وعائلتها، وخاصة جدها صدام حسين الرئيس العراقي الراحل، وأباها حسين كامل، وعنونت الكتاب بـ”حفيدة صدام”.

وتظهر حرير بين الفينة والأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي، لاهتمامها بمجال الكتابة والتأليف، خاصة مع امتلاكها رصيدا من الأعمال الكتابية بما يخص المقالات والكتب الخاصة بها، والتي لاقت إعجاب الكثير من متابعيها.

 

 

YNP: بأجواء أوبرالية من نمط موسيقى الروك، تسجّل السينما عودتها الكبيرة اليوم الثلاثاء من خلال افتتاح مهرجان كان، الذي يعود لإقامة فعالياته وجهاً لوجه، لأول مرة منذ بداية جائحة كورونا، بحضور نجوم سمح لهم بعدم وضع الكمامات على درج المهرجان، قبل انطلاقه بفيلم "انيت" لأول مرة للمخرج ليوس كاراكس.

إلتقت الفنانة اليمنية ​بلقيس​ بالفنانة ​الإماراتية ​أحلام​، بالصدفة خلال زيارتهما إحدى عيادات التجميل في الإمارات.

ونشرت بلقيس بعد اللقاء، فيديو يجمعها مع أحلام، التي جاءت مع إبنتها، في العيادة، وتفاعلت بلقيس معها بحب.

وأشارت بلقيس في الفيديو، إلى أنها معتادة أن تلتقي أحلام بالصدفة، في حفلات زفاف أو غنائية. كما أعربت أحلام عن سعادتها بلقاء بلقيس، وعاتبتها على عدم إجابتها على رسائلها، فأجابت بلقيس بأنها لم تكن تصلها.

ويُذكر أن بلقيس طرحت فيديو كليب أغنيتها الجديدة “​إنتهى​”، من كلمات مشاري إبراهيم، ألحان عبد العزيز الويس، توزيع موسيقي علي المتروك، مكس وماستر صهيب العوضي، أما الفيديو كليب فهو من إخراج دان حداد.

توفي المخرج الهوليوودي ريتشارد دونر، الذي شملت أعماله فيلم "سوبرمان"، عن عمر يناهز 91 عاما.

ونقل موقع "ديدلاين" عن زوجته ومنتجة الأفلام لورين شولر دونر خبر وفاته يوم الإثنين.

ووصف ستيفن سبيلبرغ، كاتب القصة التي استندت إليها وقائع فيلم "غونيز"، لمجلة "فاريتي"، ريتشارد دونر، بأنه "موهوب على صعيد العديد من الأنماط (السينمائية)".

وولد دونر في برونكس في نيويورك. وبدأ العمل التلفزيوني في أواخر الستينيات، وكانت من بين أعماله سلسلة "تويلايت زون".

وبدأ أولى خطواته في هوليوود في أواسط السبعينيات. ويعتبر فيلم "سوبرمان" الذي أخرجه عام 1978، أوّل عمل حديث عن بطل خارق.

وفي عام 1985 أخرج وأنتج "ذا غونيز"، وهو عمل كوميدي يروي قصة مجموعة أطفال يبحثون عن كنز. ويصنّف الفيلم ضمن لائحة الأعمال السينمائية الكلاسيكية.

وأشاد العديد من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بالمخرج الراحل.

وفي تغريدة، قال المخرج البريطاني إدغار رايت: "أنتم تتذكرون جميع الشخصيات في سوبرمان، و"ذا غونيز" و"ليثال ويبون"، لأن ريتشارد دونر عرف كيف يلتقط ذاك السحر على الشاشة".

وقال بطل أفلام "ليثال ويبون"، ميل غيبسون لمجلة "فاريتي" إن دونر كان "رحب القلب والروح، دون قيد مع كل من عرفوه".

وأضاف: "سأفتقده بشدة، بكل ما لديه من حكمة وذكاء".

أطلقت وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم ومحافظ الإسكندرية اللواء محمد طاهر الشريف،أمس فعاليات الاحتفال بمئوية مسرح "سيد درويش" بالإسكندرية.

وقالت عبد الدايم، إن "مسيرة مسرح سيد درويش في الإسكندرية انطلقت منذ 100 عام، وعلى مدى تاريخه كقيمة فنية وثقافية ضخمة باعتباره إحدى أعرق المنارات الإبداعية في مصر، ومن أهم عناصر ومفردات قوتها الناعمة".

وأضافت: "طيلة قرن من الزمان وقف المبنى العريق شامخا يرصد تاريخ الحركة الفنية والأدبية في مدينة الثغر، كما تألق على خشبته العباقرة في مجالات الإبداع كافة، وشهدت جدرانه فيضا متميزا من مختلف ألوان الفنون والثقافة، والتي أسهمت في تشكيل وعي أبناء الإسكندرية، ولا أبالغ إن قلت في مصر بأكملها".

وتابعت: "مسرح سيد درويش واحدا من أجمل المباني وأحد كنوز الإسكندرية المعمارية حيث ساهم بشكل كبير في إثراء الحركة الفنية في مدينة الثغر ووقف على المسرح زعماء وملوك ورؤساء وكبار الفنانين في مصر والعالم"، مشيرة أنه "يلعب حديثا دورا مهما في إعداد أجيال من المبدعين المتميزين، ويتيح الفرصة للواعدين ليعبّروا عن أنفسهم".

وشددت وزيرة الثقافة، على أن "مسرح سيد درويش سيبقى معلما بارزا في شمال مصر، ومصدرا للفخر، وبوابة للسمو بالوجدان، ورافدا تنويريا براقا يثري الحياة الثقافية".

يستعد متحف غازي عنتاب جنوبي تركيا، لعرض جرة ماء فخارية عليها رسمة (إيموجي) ابتسامة، عثر عليها قبل 4 أعوام في مدينة قارقاميش الأثرية المحاذية للحدود السورية.

وقال مدير المتحف أوزغور تشوماك، إن أعمال الحفر والبحث في مدينة قارقاميش الأثرية تتواصل منذ بدء عهد الجمهورية (1923).

وأوضح أن بلدة قارقاميش كانت عاصمة على ضفاف نهر الفرات في عهد الحثيين، مبينا أن أعمال الحفر كشفت عن العديد من القطع الأثرية على مر السنوات الماضية.

وأضاف أنه من بين الآثار المستخرجة من المدينة الأثرية، جرة ماء بمقبض واحد مصنوعة من الطين وتعود إلى العصر البرونزي الوسيط.

ولفت إلى أن عمر الجرة يقدر بـ 3700 عام، وتعد أول عمل فني عليه رسمة ابتسامة في العالم، مؤكدا أن المتحف يستعد لعرض هذه القطعة الأثرية.

وأكد أن المتحف أكمل كافة الأعمال اللازمة لعرضها، مبينا أنه عند العثور عليها لأول مرة قبل 4 أعوام كانت مجزأة متناثرة القطع حيث تم ترميمها والعناية بها إلى أن أصبحت جاهزة للعرض المؤقت أمام الزوار.

وعن رسمة الابتسامة على الجرة قال مدير المتحف: “مما يثير الفضول اكتشاف أن الرموز التعبيرية المستخدمة في حياتنا اليومية على هواتفنا كانت ابتسامة مستخدمة قبل 3700 عام”.

تشهد دور العرض المصرية، في موسم الصيف الحالي، منافسة بين مجموعة من الأفلام لعدد من النجوم، الذين يراهن كل منهم على جمهوره لتصدر قائمة الإيرادات.

وقد تمكن تامر حسني من تصدر شباك الإيرادات في أول أسبوع عرض محققا 10 ملايين جنيه في الأسبوع الأول له في دور العرض، حيث انطلق يوم الأربعاء الموافق 23 يونيو الماضي، في مصر والدول العربية.

فيلم “مش أنا” فكرة وسيناريو وحوار وبطولة تامر حسني، وإخراج سارة وفيق، ويشارك في بطولته حلا شيحة، وماجد الكدواني، وسوسن بدر، وشيرين، وحجاج عبد العظيم، بجانب عدد من ضيوف الشرف، منهم إياد نصار، محمد عبد الرحمن، وعصام السقا، وتدور أحداثه حول حسن الذي يُصاب بمرض غريب يفقده السيطرة على يده، فيصبح مع مرور الوقت ضحية العديد من المواقف الصعبة والمحرجة، بينما يرفض كل من حوله تصديق حالته.

وحقق فيلم “أحمد نوتردام” للفنان رامز جلال 18 مليون و366 ألف جنيه، خلال أربعة أسابيع عرض.

العمل من تأليف لؤي السيد، إخراج محمود كريم، ويشارك في بطولة الفيلم مع رامز جلال، كل من، غادة عادل، وخالد الصاوي، بيومي فؤاد، حمدي الميرغني، انتصار، وعدد من ضيوف الشرف.

وتمكن فيلم “ديدو” لكريم فهمي، من تحقيق 13 مليون و734 ألف جنيه مصري، في أربع أسابيع وتدور أحداث الفيلم في إطار من الكوميديا حول الشاب ديدو، الذي يقرر برفقة أصدقائه سرقة العالم الثري (بيومي فؤاد) الذي يكتشف الأمر ويتمكن من تحويلهم إلى عقلات أصابع، فيقعوا في العديد من المفارقات والمغامرات المثيرة.

الفيلم من بطولة كريم فهمي، حمدي الميرغني، بيومي فؤاد، أحمد فتحي، محمد ثروت، هدى المفتي وآخرين، من تأليف كريم فهمي، وإخراج عمرو صلاح. أما فيلم “ماما حامل” لليلى علوي، فحقق 4 ملايين جنيه مصري فقط في أربع أسابيع عرض.

فيلم “ماما حامل” انطلق في دور العرض يوم 2 يونيو/ حزيران الماضى، تأليف لؤي السيد، وإخراج محمود كريم، وبطولة ليلى علوي، بيومي فؤاد، حمدي الميرغني، محمد سلام نانسي صلاح، هدى الاتربي، سليمان عيد، شريف دسوقي، هدى مجد، إيمان السيد، بدرية طلبة وياسمين كساب علاء زينهم، محمد اوتاكا وعدد آخر من الفنانين. تدور أحداث الفيلم في إطار كوميدي حول أسرة ليلى علوي المتزوجة من بيومي فؤاد ولديهما ابنان هما حمدي الميرغني ومحمد سلام أحدهما طبيب والآخر مخرج إعلانات لا يريدان خوض تجربة الزواج، رغم محاولات والديهما، ثم تفاجأ الأسرة بحمل ليلى علوي.

أما دينا الشربيني، فلم تنجح في أول بطولاتها السينمائية، حيث حقق فيلم “ثانية واحدة” إيرادات هزيلة وصلت لألف جنيه في اليوم، مما اضطر دور العرض لرفعه من السينمات.

فيلم “ثانية واحدة”، بطولة دينا الشربيني مع مصطفى خاطر، سوسن بدر، بيومي فؤاد، محمد دسوقي، فتحي عبد الوهاب، علا رشدي، أحمد الفيشاوي، ومن إخراج أكرم فريد.

كذلك تم رفع فيلم “للإيجار”، بطولة خالد الصاوي، بسبب إيراداته الضعيفة، حيث وصل إجمالي ما حصده الفيلم بعد أسبوعين عرض 125 ألف جنيه فقط، بعد أكثر من شهر على بدء عرضه. فيلم “للإيجار”، تأليف وإخراج إسلام بلال، ويشارك في بطولته مع خالد الصاوي كلاً من شيري عادل محمد سلام، وياسر الطوبجي وهايدي رفعت، وعصام السقا، وعدد من الفنانين الذين يظهرون كضيوف شرف.