خروج وشيك للاتصالات والانترنت في اليمن

خروج وشيك للاتصالات والانترنت في اليمن

 

 

YNP-أكد مصدر مسئول بالمؤسسة العامة للاتصالات في حكومة صنعاء، أن إصرار دول التحالف على احتجاز السفن النفطية بات يهدد بتوقف انشطة القطاعات الحيوية والخدمية التي تعتمد على النفط في إنتاج الطاقة وتشغيل معداتها ووسائل النقل.

وأشار المصدر إلى ان المخزون الأساسي والاحتياطي لمؤسسة الإتصالات، من النفط على وشك النفاذ، وهو ما قد يتسبب بتوقف السنترالات ومحطات التراسل وتوقف الصيانة لجميع تجهيزات الإتصالات ، وبالتالي حرمان شرائح واسعة من اليمنيين من خدمة الإتصال والإنترنت ناهيك عن توقف معظم الأنشطة الاقتصادية والمصرفية التي تعتمد على خدمات الاتصالات والإنترنت في تسيير أعمالها وهو يما ينذر بكارثة حقيقة سوف تزيد من معاناة الشعب اليمني.

وناشدت مؤسسة الاتصالات الامم المتحدة والمنظمات الانسانية المعنية بحقوق الانسان والمجتمع الدولي بالتدخل السريع لمنع هذه الكارثة بالضغط على دول التحالف للسماح بدخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة وتفريغ حمولتها.

ذات صلة :