سلطات سريلانكا تعلن انهيار اقتصاد البلاد "بالكامل"

سلطات سريلانكا تعلن انهيار اقتصاد البلاد "بالكامل"

YNP:

أعلن رئيس وزراء سريلانكا، الأربعاء، عن انهيار اقتصاد بلاده المثقل بالديون بعد أشهر من نقص الغذاء والوقود والكهرباء، مؤكدا فشل حكومته حتى في شراء النفط المستورد.

وقال رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ أمام البرلمان: "نحن نواجه الآن وضعا أكثر خطورة بكثير يتجاوز مجرد نقص الوقود والغاز والكهرباء والغذاء. لقد انهار اقتصادنا بالكامل".

وقال ويكرمسينغ: "هذه هي أخطر قضية معروضة علينا اليوم".

وأضاف للمشرعين: "حاليًا، تبلغ ديون شركة سيلان بتروليوم 700 مليون دولار. ونتيجة لذلك، لا توجد دولة أو منظمة في العالم على استعداد لتوفير الوقود لنا. بل إنهم يترددون في توفير الوقود مقابل النقود".

وأوضح ويكرمسينغ أن الحكومة فشلت في التحرك في الوقت المناسب لتغيير الوضع، حيث تضاءلت الاحتياطيات الأجنبية لسريلانكا.

وكانت سريلانكا تمر بحالة من الفوضى من خلال دعمها بشكل أساسي بخطوط ائتمان بقيمة 4 مليارات دولار من الهند المجاورة، لكن رئيس الوزراء قال إن الهند لن تكون قادرة على إبقاء سريلانكا واقفة على قدميها لفترة طويلة.

وأعلنت سريلانكا بالفعل أنها تعلق سداد 7 مليارات دولار من الديون الخارجية المستحقة السداد هذا العام، في انتظار نتيجة المفاوضات مع صندوق النقد الدولي بشأن حزمة الإنقاذ.

ويجب أن تدفع البلاد 5 مليارات دولار في المتوسط سنويًا حتى عام 2026، حيث أدت أزمة العملات الأجنبية إلى نقص حاد أجبر الناس على الوقوف في طوابير طويلة لشراء الضروريات، بما في ذلك الوقود والطهي والأدوية.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :