ألمانيا.. التحقيق مع ممرضة متهمة بالقتل بالحقن

ألمانيا.. التحقيق مع ممرضة متهمة بالقتل بالحقن

يحقّق القضاء الألماني مع ممرضة في قسم العناية الفائقة يشتبه بارتكابها ثلاث محاولات قتل بالحقن ضد مرضى في مستشفى جامعي، على ما أعلن المدّعي العام في ساربروكن.

وقالت المتحدثة باسم المدعي العام دومينيك ديغيل لوكالة فرانس برس إن الممرضة الألمانية البالغة 34 عاماً يشتبه بإعطائها “أدوية من دون وصفة طبية” لثلاثة مرضى في قسم العناية الفائقة في العيادة الرئوية في مدينة هومبورغ بمنطقة سارلاند في كانون الثاني/يناير الماضي.

وأضافت أن هؤلاء المرضى عانوا “من تدهور غير متوقّع في صحّتهم لا يمكن تفسيره طبياً”، وأن “جزءاً منه يعرض حياتهم للخطر”.

إلى ذلك، أظهرت الفحوص التي أجريت على عيّنة دم لأحد المرضى أنه تلقى دواءً من دون وصفة طبية، في حين تنفي الممرضة هذه الوقائع بشكل قاطع.

وألقي القبض على الممرضة في 27 يناير قبل أن يطلق سراحها في اليوم التالي من دون صدور مذكرة توقيف في حقها بعد، علماً أن التحقيق لا يزال سارياً وفق ما أشار المدعي العام.

تذكّر هذه الحادثة بمحاولة تسميم خمسة أطفال بالمورفين في مستشفى للولادات في جنوب غرب البلاد في أواخر كانون الأوّل/ديسمبر الماضي، والتي أعقبت بسجن ممرّضة عن طريق الخطأ قبل انتهاء التحقيقات معها، قبل أن يطلق سراحها بعد أربعة أيام مع خمس من زملائها الذين عملوا في تلك الليلة، والذين لا يزالون يخضعون للتحقيق.

يشار إلى أن ألمانيا شهدت في السنوات الأخيرة فضائح كثيرة مرتبطة بجرائم ومحاولات قتل جماعي في المستشفيات. أما الحالة الأبرز فهي تلك التي سجّلت مع نيلز هوغل الذي حكم بالسجن مدى الحياة في يونيو الماضي بتهمة قتل ما لا يقل عن 85 مريضاً في مستشفى ساكسونيا السفلى في شمال غرب ألمانيا.

وكذلك حكم على ممرّض آخر يدعى ستيفان ليتر، وملقّب بـ”ملاك الموت”، بالعقوبة نفسها في العام 2006 بتهمة قتل 26 مريضاً في بافاريا.

إلى ذلك، تجري حالياً محاكمة ممرضة سابقة في ميونيخ يشتبه بقتلها ستة مرضى على الأقل بجرعة زائدة من الإنسولين.

ذات صلة :