غرامة كبيرة  لرجل خرق حجرا صحيا ليسهر بناد ليلي

غرامة كبيرة لرجل خرق حجرا صحيا ليسهر بناد ليلي

 

قضى رجل في تايوان سهرة ربما تكون أغلى ليلة يقضيها في حياته؛ إذ غرّمته السلطات 33 ألف دولار بسبب خرقه الحجر الصحي المفروض عليه، وذهابه إلى أحد النوادي الليلية.

وجاء في صحيفة "آسيا تايمز" أن الرجل كان مطالبا بعزل نفسه في بيته لمدة أسبوعين لدى عودته من جنوب شرقي آسيا، ولكنه خرج للسهر في أحد النوادي الليلية بالعاصمة تايبيه.

ووصف المسؤولون تصرفه بأنه "شرير" وفرضوا عليه أقصى غرامة مالية عقابا له.

وقال عمدة تايبيه، هو يو إيه: "جميع من نعثر عليهم في أماكن مزدحمة بلا تهوية سيحالون إلى مؤسسة الوقاية من الوباء ونفرض عليهم غرامة مالية قيمتها مليون دولار تايواني. لن أتسامح معهم".

وكانت تايوان محل إشادة لإنها حافظت على عدد الإصابات في مستوى منخفض على الرغم من موقعها على الحدود الصينية. فقد سجلت 195 حالة فحسب، وتوفي فيها شخصان.

ذات صلة :