حجر صحي على مستشفى بالعراق!

حجر صحي على مستشفى بالعراق!

 

أعلنت وزارة الصحة العراقية، الثلاثاء، عن الحجر الصحي على كامل العاملين في مستشفى بَلَدْروز بمحافظة ديالى، بعد إصابة أحد العاملين فيه بفيروس كورونا، وإخلاء مستشفى الكَرْخ في بغداد من المرضى وإعداده لاستقبال الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا.

وذكر بيان لدائرة صحة محافظة ديالى أن مدير عام صحة المحافظة، علي حسين التميمي، عقد اجتماعا طارئا مع أعضاء خلية الأزمة في الدائرة للوقوف على مستجدات الوضع الصحي في قضاء بلدروز، بعد تسجيل إصابة مؤكدة بفايروس كورونا لدى أحد موظفي مستشفى بلدروز العام.

وأضاف: "جرى الاتفاق على أن تقوم الدائرة يوم الثلاثاء بتعقيم المستشفى بالكامل، بالإضافة إلى إعطاء عطلة لكافة الكوادر العاملة فيها، وإرسال كوادر بديلة من مؤسسات صحية أخرى لإدارة المستشفى، واخضاع جميع المنتسبين للتحاليل لتأكد سلامتهم من المرض".

وأشار البيان إلى أن "الموظف الذي تأكدت إصابته يعمل في المستشفى مع 3 من أفراد أسرته (والده وشقيقه وزوجة شقيقه)".

يأتي ذلك فيما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد الصحاف، إن الوزارة تتلقى مناشدات من مواطنين عراقيين لإعادتهم إلى بلادهم، وأكد أن الوزارة تنسق عبر خلية الأزمة بشأن الإجراءات التي يمكن اتخاذها في هذا الصدد.

وفي إطار إجراءات تطبيق حظر التجول في البلاد أعلنت السلطات القبض على 1207 مخالفين لإجراءات الحظر، وحجز 510 مركبات مختلفة الأنواع، كما تم الإعلان عن فرض غرامات على قرابة 15 ألف مركبة منذ 17 وحتى 23 من الشهر الجاري.

من جانبه، دعا رئيسُ الجمهورية العراقي برهم صالح إلى التكاتف لمواجهة أزمة فيروس كورونا، فيما أقر بأن البنى التحتية للمنشآت الصحية ليست بالمستوى المطلوب.

بدوره طالب رئيس وزراء كردستان العراق مسرور بارزاني مواطني الإقليم بالالتزام بالتعليماتِ لمواجهة خطر فيروس كورونا. وأعلن بارزاني عن تمديد حظر التجول المفروض في الإقليم حتى الأول من الشهر المقبل.

ذات صلة :