منظمة فكر للحوار وقيادة الجالية اليمنية في نيويورك تقيمان احتفالية بمناسبة العيد الـ51 لسلطنة عمان

منظمة فكر للحوار وقيادة الجالية اليمنية في نيويورك تقيمان احتفالية بمناسبة العيد الـ51 لسلطنة عمان

 

YNP : عبدالقادر الشاطر

نظمت يوم أمس منظمة فكر للحوار والدفاع عن الحقوق والحريات وقيادة الجالية اليمنية في نيويورك فعالية ثقافية بمناسبة العيد ال51 لسلطنة عمان الشقيقة وفي الحفل القى الشيخ  الدكتور عبد العزيز العقاب رئيس منظمة فكر للحوار كلمته أكد فيها على عمق العلاقات المتينة والكبيرة بين اليمن وسلطنة عمان في كل الجوانب ومنذ وقت طويل وان سلطنة عمان بقيادتها وشعبها تقف الى جنب اليمن في كل الظروف والأزمات وهي من أوائل الدول التي وقفت ولا زالت الى اليوم مع اليمن أرضا وإنسانا.

وقال العقاب انه يجب على العالم التحرك لوقف نزيف الدم في اليمن ووقف الحصار على الشعب اليمني الذي تجرع ويلات ذلك الحصار المفروض عليها برا وبحرا وجوا .وعدى الجميع الى الحوار وقال إن الحل هو على طاولة الحوار

واشاد بموقف عمان الداعم لكل الحلول التي من شانها وقف الحرب والحصار على بلادنا وانها بذلت ولا زالت في سبيل ايقاف تلك الحرب التي دمرت اليمن ولم تبقي شيء جميل في بلادنا

من جانبه أشاد سعادة   السفير العماني  محمد عوض الحسان بالقائمين على تنظيم  الفعالية  وفي مقدمتهم الدكتور عبدالعزيز العقاب والذي قال انه قريب منه ومن العمانيين جميعا  وأشار الى وقوف السلطنة الى جانب الشعب اليمني وجهود السلطان هيثم بن طارق سلطان عمان الرامية الى لم الشمل والعودة الى طاولة الحوار ووقف الحرب والحصار على اليمن والتي تسعى السلطنة جاهدة على ذلك منذ سنوات ولازالت الى اليوم 

وقال السفير العماني ان اليمن  جزء منا ونحن جزء منهم واليمن في القلب لأننا منذ القدم نعتبر شعب وأمة واحدة ولا يمكن بحال من الأحوال ان نتخلى عنهم إطلاقا فاليمن بخير وستعود بأذن الله كما كانت سعيدة بفضل وإخلاص أبناءها فاليمن هم أصل العرب وهم جزء لا يتجزأ من الامة العربية فلا يمكن ان يذكر تاريخ الا ويشار بالبنان الى اليمن فمكانتها عظيمة ورجالها أوفياء ومخلصين لوطنهم.

هذا وقد تخلل الحفل اغنية وطنية مهداة الى الشعب العماني الشقيق

حضر الفعالية د تاج حمد رئيس الجمعية الدولية لمنظمات المجتمع المدني والاستاذ محمد سلام رئيس لجنة المنظمات في الأمم المتحدة والاستاذ فتح علاية رئيس الجالية اليمنية في نيويورك  وعدد من أعيان الجالية.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :