الحياة والصحة

أفادت جامعة جونز هوبكنز الأمريكية بارتفاع إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في العالم إلى أكثر من 185.9 مليون إصابة، وإجمالي الوفيات إلى أكثر من 4 ملايين وفاة. وبحسب بيانات الجامعة بلغ إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في العالم 185.975.557، وإجمالي الوفيات 4.017.279. وتصدرت الولايات المتحدة قائمة الدول من حيث عدد الوفيات جراء الفيروس بـ606816 حالة وفاة، وبلغ إجمالي الإصابات فيها 33.819.541. تلتها البرازيل في المرتبة الثانية من حيث عدد الوفيات بـ531688 حالة فاة، وإجمالي الإصابات 19.020.499. في المرتبة الثالثة تأتي الهند بإجمالي وفيات 405939، وإجمالي إصابات 30.752.950. وفي المرتبة الرابعة المكسيك من حيث عدد الوفيات بـ234458 وإجمالي إصابات 2.567.821. وفي المرتبة الخامسة بيرو بإجمالي وفيات 193909، وإجمالي إصابات 2.074.186. وسادسا روسيا بإجمالي وفيات 139156، وإجمالي إصابات 5.664.200. وفي المرتبة السابعة بريطانيا بإجمالي وفيات 128631، وإجمالي إصابات 5.075.945. وفي المرتبة الثامنة إيطاليا بإجمالي وفيات 127756 وإجمالي إصابات 4.268.491. وفي المرتبة التاسعة كولومبيا بإجمالي وفيات 111731، وإجمالي إصابات 4.471.622. تلتها في المرتبة العاشرة فرنسا، بإجمالي وفيات 111492، وإجمالي إصابات 5.865.767.

أعلنت السلطات الصحية في مختلف مقاطعات ولاية كيرلا الواقعة جنوبي الهند حالة التأهب بعد رصد 15 حالة متعلقة بفيروس زيكا.

وأكدت وزيرة شؤون الصحة المحلية، فينا جورج، وجود الإصابات في مقاطعة تريفاندرام التي تسمى الآن مقاطعة ثيروفانانثابورام.

وكانت الهند سجلت تفشي وباء زيكا في ولاية كوجارات، الواقعة غربي الهند في عامي 2016 و 2017.

ودلت الأبحاث على أن الفيروس الذي يحمله البعوض يؤدي إلى ضمور في الدماغ عند الأطفال وانتشار مرض نادر من الأمراض المتعلقة بالمناعة الذاتية ويسمى متلازمة غيلان باريه.

وبالرغم من أن الفيروس ينتشر عن طريق البعوض، فإن بإمكانه أيضا أن ينتقل عن طريق ممارسة الجنس.

وتم تسجيل جميع الحالات الجديدة بين العاملين في مجال الرعاية الصحية بالمقاطعة.

وقالت جورج في بيان إن أول شخص أصيب بالفيروس كان امرأة حامل (24 عاما) من بلدة محاذية لولاية تاميل نادو.

ودخلت هذه المرأة إلى مستشفى في عاصمة ولاية كيرلا من أجل الولادة، يوم 28 يونيو بعدما اشتكت من الحمى، والصداع، وطفح في الجلد.

وتكافح ولاية كيرلا موجة ثانية مستمرة من وباء كوفيد-19؛ إذ زادت وتيرة الإصابات المؤكدة بنسبة 10 في المئة خلال الأيام السبعة الماضية.

وكانت الهند سجلت أول حالة إصابة بفيروس كورونا في يناير 2020.

وتم التعرف لأول مرة على فيروس زيكا بين القرود التي تعيش في غابة زيكا في أوغندا في عام 1947. وتم فقط تشخيص الفيروس رسميا كفيروس منفصل عن الفيروسات الأخرى في عام 1952.

بيد أن الباحثين اكتشفوا أن "أعدادا مهمة" من الناس في الهند تعرضوا للفيروس طالما أن 33 حالة من أصل 196 حالات التي خضعت للفحص لديهم مناعة.

تم رصد الفيروس لأول مرة بين القرود في أوغندا في عام 1947. وكانت أول حالة إصابة في نيجيريا في 1954 ثم تفشى الوباء أكثر فأكثر في أفريقيا، وجنوب شرق آسيا، وجزر المحيط الهادئ.

في مايو عام 2015، ظهر الفيروس في البرازيل ثم انتشر بشكل سريع.

 

  YNP: أودى وباء كورونا بحياة أكثر من 4 ملايين شخص، كما أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس اليوم الأربعاء، مضيفاً أن الحصيلة الحقيقية هي "بالتأكيد" أعلى من ذلك.

يعتبر عدم النوم المريح من أهم المشاكل التي تواجه الناس في زمننا، خاصة في ظل ظروف العمل ومتطلبات الصحة السليمة.

الطبيب أيمن صقللي، تحدث مقدما 10 نصائح طبية قيمة من أجل نوم صحي وعميق ومريح.

يقول صقللي في مستهل كلامه: “النوم المريح والجيد من أهم الشروط لبداية يوم صحي وممتع، لهذا يمكن اتخاذ تدابير عملية للحصول على ذلك، بدلا من تناول الأدوية فورا”.

ويضيف: “من أجل جسم صحي ويوم جيد، من المهم زيادة نوعية النوم بدلا من مدته، لأن عدم النوم بشكل مريح وجيد يؤدي إلى عدة أعراض سلبية”.

ويوضح أن من تلك الأعراض، “نقص الانتباه أثناء النهار، وصعوبة التركيز، وانخفاض الأداء الوظيفي، والكآبة، وأيضا العديد من المشاكل الصحية، مثل ارتفاع ضغط الدم واضطرابات التغذية”.

ويتابع: “عموما، يكفي لنوم صحي وجيد 7-8 ساعات بشكل متوسط للبالغين، وبدلا من استخدام الأدوية لنوم مريح، يجب تحديد المشكلة الأساسية لذلك، والتخطيط للعلاج بناء عليه”.

وفيما يلي 10 نصائح طبية قدمها الدكتور صقللي، للحصول على نوم صحي وعميق ومريح:

1- تجنب القيلولة القصيرة أمام التلفاز قبل النوم، والتي يُعتقد أنها ممتعة، ولكن يمكنها التسبب في الأرق الليلي.

2- يجب أن تكون درجة حرارة الغرفة مناسبة، ومنها الحرارة المثالية المراوحة بين 21-22 درجة.

3- يفضل عدم وجود الأجهزة الإلكترونية، مثل التلفاز والهاتف المحمول والحاسوب في غرفة النوم، لأن قضاء الوقت على السرير مع استخدام هذه الأجهزة، يمكنه إفساد جودة النوم.

4 – يجب أن تكون الإضاءة خفيفة ومناسبة في غرفة النوم، وعدم استخدام الأضواء الليلية فيها لأن ذلك يعمل على تنشيط هرمون الميلاتونين الذي يفرز أثناء النوم فقط في الظلام.

5- النوم خلال الفترة المسائية بين الساعة 20:30-23:00، من أجل الاستفادة من هرمون الميلاتونين الذي يصل ذروته في هذه الفترة وبالتالي يزيد من جودة النوم.

6- قبل الذهاب إلى الفراش، يجب الانتهاء من الاستعدادات للنوم مثل تنظيف الأسنان بالفرشاة أو قضاء الحاجة.

7- يجب عدم تناول الأطعمة بعد الساعة 7 مساء، والابتعاد بشكل خاص عن المنشطات من مثل الشاي والقهوة.

8- يجب ممارسة الرياضة 3 مرات على الأقل في الأسبوع، إذ إنه من المفيد للأشخاص الذين يعانون مشاكل الأرق ممارسة الرياضة في المساء، ويمكن للخفيفة منها أن تحل مشكلة الأرق.

9- يجب الحفاظ على مواقيت محددة للنوم والاستيقاظ بما يشبه العادة، ويشمل ذلك عطلات نهاية الأسبوع.

10- إذا لم تستطع الخلود للنوم بعد مرور نصف ساعة من الذهاب للسرير، فيجب عندها النهوض وقراءة كتاب في غرفة أخرى، ومحاولة النوم مجددا.

ويختم صقللي كلامه بالقول: “يضاف إلى ما سبق أن يكون السرير والفراش مريحا حيث إن كل شخص لديه اختيار محدد، وبالتالي جودة الفراش أيضا تلعب دورا في النوم المريح”.

ارتفاع درجات حرارة الصيف، ووصولها لدرجات عالية لا يعني بالضرورة شعورك بالحر الشديد، فأهم العوامل التي تلعب دورا في شعورنا بالحرارة، هي الرطوبة، وقد تؤدي الحرارة والرطوبة العالية، لارتفاع درجات حرارة جسمك، مما يؤثر على صحتك سلباً.

يرتدي بعض الأشخاص ملابس قصيرة الأكمام، وهذا قد يعرضهم لخطر الإصابة بحروق الشمس إذا تعرضوا لدرجات حرارة عالية لفترة طويلة، والأفضل هو ارتداء ملابس تغطي الجسم حتى لا يتعرض مباشرة لحرارة الشمس، وأن تكون الملابس قطنية، وفضفاضة حتى لا تشعر بالحر، وهناك نوع من الملابس به عامل حماية من الشمس يمكنك ارتدائه، خاصة لو كنت من الرياضيين، كما يجب ارتداء النظارة الشمسية لحماية عينيك، ووضع واقي شمس بعامل حماية قوي لا يقل عن 15 لحماية بشرتك.

وفي المقال التالي سنتعرف على أعراض ضربة الشمس وطرق علاجها.

ضربة الشمس

يُعدّ المسبب الرئيسي الذي يؤدى إلى ضربة الشمس هو التَعرض لحرارة الشمس لفتراتٍ طويلة، وغالبًا ما تحدث ضربة الشمس عندما يفقد الجسم قدرته على إنتاج وإفراز العرق، إذ يُعدّ التعرق الطريقة الطبيعية لتبريد الجسم، وفي حال مُمارستك للجهد البدني كالرياضة، أو العمل في مكان خارجي مُعرض للشمس واستمر هذا الجهد لفترة طويلة، وتمّت مُمارسته دون توقف فأن هذا قد يُعيق عملية إفراز العرق لتبريد الجسم، وبالتالي قد تبدأ أعراض ضربة الشمس بالظهور على الجسم.

أعراض ضربة الشمس

تُعد أعراض ضربة الشمس شائعة الحُدوث في فصل الصيف، وعلى وجه الخُصوص لمن يتواجدون لأوقاتٍ طويلة في الخارج، سنتعرف سويًا فيما يأتي على بعضٍ من أهم أعراض ضربة الشمس:

ارتفاع درجة حرارة الجسم

يُعتبر ارتفاع درجة حرارة الجسم العَرض الأهم من أعراض ضربة الشمس.

الاضطرابات العقلية

يمكن أن تشمل هذه الاضطرابات الارتباك، والنوبات (خاصة عند الأطفال)، والهذيان، والتلعثم في الكلام، والتهيج، والغيبوبة، وفقدان الوعي كذلك.

اضطرابات التعرق

يصاب الجلد في حالة ضربة الشمس الناجمة عن الطقس الحار بالحرارة والجفاف، وفي حال كان سبب ضربة الشمس المجهود البدني سيتعرض الجلد للرطوبة.

الغثيان

يُعد الشعور بالغثيان أو بالحاجة إلى التقيؤ أحد أشهر أعراض ضربة الشمس.

الصداع

غالبًا ما يُرافق الصداع بشكلٍ شائع ضربة الشمس.

تغيرات لون الجلد

قد يتحول الجلد إلى اللون الأحمر مع ارتفاع حرارة الجسم.

اضطرابات التنفس

في حال حدوث ضربة الشمس فأن التنفس يصبح أسرع.

معدل نبضات القلب

يتعرض القلب لضغوط متزايدة أثناء محاولة الجسم لتبريد نفسه، مما يؤدي إلى ارتفاع معدل نبضات القلب.

أسباب ضربة الشمس

لا تحدث ضربة الشمس دون مسببات، فظهور أعراض ضربة الشمس والإصابة بها يرتبط بعدة عوامل وأسباب، وتُصنَف أعراض ضربة الشمس إلى نوعين، وهما كالآتي: 

 ضربة الشمس النتاجة عن الجهد البدني تحت أشعة الشمس: تظهر أعراض ضربة الشمس عادة عند ممارسة الشخص للأنشطة الرياضية، أو العمل تحت أشعة الشمس، وبذل مجهود بدني قد يُرهق الجسم، وتزيد نسبة الإصابة بها في حال لم يَكُن الشخص معتادًا على التواجد تحت أشعة الشمس، ويُعد هذا السبب هو الأكثر شُيوعًا للإصابة وظهور أعراض ضربة الشمس. ضربة الشمس الناتجة عن التواجد في بيئة حارة ومشمسة دون القيام بجهدٍ ما: يُصاب بهذا النوع عادةً كبار السن وأصحاب الأمراض المُزمنة، مثل ضغط الدم.

يُمكن لبعض الممارسات أيضًا أن تُساهم في ظهور أعراض ضربة الشمس والإصابة بها، ومنها:

 ارتداء الملابس الضيقة أو غير القطنية: يُساهم هذان النوعان من الملابس في منع إفراز العرق أو حبسه بداخل الجسم مما يؤدي إلى إرتفاع درجة حرارة الجسم والتسبب بضربة الشمس. شرب المشروبات الكحولية: يؤثر شُرب الكحول سلبًا على تنظيم درجة حرارة الجسم، أي من المُمكن أن ترتفع حرارة الجسم بشكلٍ مُفاجئ.

متى تظهر أعراض ضربة الشمس؟

نتسائل دائما أثناء تواجدنا في الخارج متى تظهر أعراض ضربة الشمس؟ وفي الحقيقة أنه قد تبدأ أعراض ضربة الشمس بالظهور بعد مرور فترة زمنية طويلة من التعرض لأشعة الشمس، وتتفاقم أعراض ضربة الشمس كلما زاد الوقت. 

أعراض ضربة الشمس الخفيفة

تظهر أعراض ضربة الشمس الخفيفة كالآتي:

أعراض ضربة الشمس لدى الأطفال

تُعد الاضطرابات العقلية أحد أشهر أعراض ضربة الشمس لدى الأطفال، ويمكن أن تكون هذه الاضطرابات كالآتي: 

أعراض ضربة الشمس للكبار

يتأثر كِبار السن عادةً بشكل أكبر بضربة الشمس، وغالبًا ما تكون أعراض ضربة الشمس للكبار كالآتي: 

جفاف الجسم بشكلِ عام. الدوخة والصداع تشنجات العضلات فقدان الطاقة، والتعب العام للجسم. انخفاض ضغط الدم. تسارع نبضات القلب أعراض ضربة الشمس في الرأس

يُمكن أن تظهر أعراض ضربة الشمس في الرأس نتيجةً لارتفاع ضغط الدم في القلب، وعدم مقدرة القلب على توصيل الدم إلى الرأس بشكلٍ كافٍ، والتأثير سلبًا على الأداء الطبيعي لوظائف أعضاء الجسم الأخرى، وتظهر أعراض ضربة الشمس في الرأس على الشكل الآتي: الدوخة الغثيان الارتباك طرق علاج ضربة الرأس

يُمكنك الحد من أعراض ضربة الرأس، أو علاجها ببعض الطرق الآتية:

تُعد طريقة غمر المُصاب بالماء البارد أو المُثلّج من أكثر طرق علاج ضربة الرأس، إذ تخفض درجة حرارة الجسم في حالات ضربة الشمس، وكلما كان القيام بهذا الإجراء أسرع كانت فرصة الحفاظ على حياة الشخص وسلامة أعضائه أعلى.

استخدام تقنيات التبريد بالتبخير؛ حيث يتم رش الجسم بالماء البارد، بينما يكون الهواء الدافئ مُفعّلًا فوق المصاب، فيُسهم ذلك في تبخُّر الماء عن الجسم وبالتالي تبريده، ويُلجأ إلى هذه الطريقة في الحالة التي لا يتوفر فيها خيار غمر المصاب بالماء البارد.

وضع كمّادات الثلج على بعض الأجزاء؛ كالظهر، والرأس، والإبط، و الفخذ، والرقبة، ولفّ الجسم ببطانيّة تبريد خاصّة.

في حال حدوث الإرتعاش بسبب طرق التبريد المذكورة سابقًا، يُنصح باستشارة الطبيب؛ لوصف أدوية توقف الإرتعاش كالمُرخيات العضليّة، إذ يُساهم الإرتعاش بزيادة حرارة الجسم.

تتعدد فوائد الجري الصحية، بداية من ضبط قوام الجسم ومرورا بزيادة النشاط وتحسين الحالة النفسية ووصولا إلى الوقاية من الأمراض الخطيرة، إلا أن الركض يبدو مرتبطا أيضا بتحسين الذاكرة، ولكن في حالة واحدة، حينما يكون الجري حافي القدمين.

الجري حافي القدمين أم بالأحذية؟

هل تأمل في الحصول على فوائد الجري المختلفة، مضافا إليها تحسين الذاكرة وتقليل فرص النسيان؟ ربما أنت بحاجة إذن إلى ممارسة الجري حافي القدمين، وفقا للباحثين من جامعة نورث فلوريدا.

توصل الخبراء من الجامعة الشهيرة الواقعة بالولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن الجري حافي القدمين له تأثير سحري على القدرات الذهنية للفرد، بدرجة تزيد من قوة الذاكرة، ومقارنة بالجري التقليدي والذي يشهد ارتداء الأحذية الرياضية.

اعتمد الباحثون من جامعة نورث فلوريدا، على نحو 72 متطوع تتراوح أعمارهم بين الـ18 والـ42، تم تقسيمهم لمجموعتين، الأولى قامت بالركض أثناء ارتداء الأحذية، والأخرى اعتمدت على الجري بأقدام حافية، فبينما لم يلاحظ الخبراء أي تأثير على المجموعة الأولى، وجدوا أن الذاكرة الخاصة بالمجموعة الثانية قد تحسنت بدرجة ملحوظة، ترى ما هو سر هذا التحسن المفاجئ؟

سر علاقة الجري حافي القدمين بتحسين الذاكرة

يرى روس ألواي، وهو أحد الباحثين المشاركين في تلك الدراسة، أن أبسط الأشياء لها أكبر التأثيرات غير المتوقعة، إذ بدا أن الجري حافي القدمين يساهم في تحسين ذاكرة الإنسان، كونه يشهد ممارسة النشاط البدني المطلوب، ولكن بدرجة أعلى من التركيز.

يشير الباحث والخبير أن النجاح في تجاوز الأماكن غير المستوية أو الأشياء الحادة التي قد تتواجد على الأرض يبقى بدرجة أو بأخرى مرهونا بنسبة التركيز التي نتمتع بها حينئذ، ليعد الركض بتلك الطريقة وسيلة لتدريب الذهن.

يشهد الجري حافي القدمين أيضا قيام الشخص بتغيير سرعته وربما تحديد المكان المناسب على الأرض للضغط بالقدم، للوقاية من الإصابات، ليزيد ذلك من تطور القدرات الذهنية مرة بعد الأخرى، وتصبح النتيجة هنا هي تحسن الذاكرة.

المشي حافي القدمين له فوائده أيضا

لا تتوقف أهمية ممارسة الجري حافي القدمين على تحسين الذاكرة، بل يمكن الاستفادة من الأمر بأكثر من طريقة، وحتى من خلال المشي وليس الركض، إذ يساهم المشي دون ارتداء الأحذية على سبيل المثال في علاج أزمة القدم المسطحة، وخاصة حينما نحرص على السير على رمال الشواطئ أو على الأماكن الخضراء في الحدائق، علما بأن هذا الأمر يزيد من قوة عضلات القدم أيضا.

كذلك يبدو المشي حافي القدمين مفيدا بدرجة غير متوقعة، حينما يقلل من فرص المعاناة من أمراض القلب والأوعية الدموية، إذ تؤكد إحدى الدراسات المنشورة بجريدة الطب البديل والتكميلي، أن المشي بأقدام حافية له دور كبير في تقليل لزوجة الدم، لذا فبينما تزداد خطورة الإصابة بأمراض القلب في ظل زيادة مستويات اللزوجة الدموية، يأتي السير دون أحذية ليقلل هذا الخطر.

من الوارد كذلك أن تصبح الطريقة الأفضل لتعويض نقص فيتامين د في الجسم، هي المشي حافي القدمين، وخاصة حينما يحدث ذلك في الصباح الباكر أو قبل غروب الشمس بوقت ليس بالطويل، وعلى الأرض الخضراء أو على رمال الشاطئ، نظرا لأن قدرة الجسم على امتصاص هذا الفيتامين الضروري ترتفع مع تعرض نسبة أكبر من الجلد للأشعة الشمس.

في كل الأحوال، تبقى ممارسة رياضة الجري أو المشي مفيدة للصحة العضوية أو النفسية، فيما تزداد تلك الفوائد إن قمنا بذلك بأقدام حافية ودون ارتداء الأحذية، مع مراعاة التواجد في أماكن مهيئة لذلك، حتى لا تتعرض القدم لأي أذى.

 

YNP: أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مرسوما رئاسيا بإعلان حالة الطوارئ في الأراضي الفلسطينية لمدة 30 يوما اعتبارا من اليوم السبت، لمواجهة استمرار تفشي فيروس كورونا.