الشرعية تستنجد بسلطنة عمان

الشرعية تستنجد بسلطنة عمان

YNP -  خاص : لم تجد حكومة هادي من طريق سالك أمامها سوى الطريق الى سلطنة عمان  ,

بعد تصاعد الغضب السعودي الإماراتي على المسؤولين المتمردين على خطط ومشاريع الرياض و ابوظبي جنوب اليمن .

فبعد اربعة أيام من وصوله مع عبدالعزيز جباري و احمد الميسري إلى مسقط , التقى وزير النقل في حكومة هادي صالح الجبواني , وكيل وزارة الخارجية العمانية ، الشيخ خليفة بن علي بن عيسى الحارثي , واستغل الجبواني اللقاء لشكر  السلطان قابوس بن سعيد، على الدعم الذي تقدمه عُمان للشعب اليمني، والجهود التي يبذلها للحوار بين الأطراف اليمنية .

وكانت حكومة هادي الموالية للرياض قد ادارت ظهرها لسلطنة عمان , منذ بداية العمليات الحربية للتحالف في اليمن التي تقارب خمسة أعوام .

وتبنت حكومة هادي مواقف عدائية رسمية واعلامية  ضد سلطنة عمان , لارضاء الرياض و ابوظبي  , بسبب مزاعم عن تسهيل سلطنة عمان مرور شحنات اسلحة إيرانية إلى الحوثيين ، غير ان تبدل التطورات على الساحة اليمنية شمالا وجنوبا و خروج مشاريع السعودية والإمارات  خلط الأوراق على التحالف السعودي الإماراتي ,وبشكل جعل حكومة الشرعية تقف على هامش الأحداث خصوصا بعد الدعم الإماراتي لسيطرة قوات الانتقالي على عدن  , وهو ما جعل المسؤولين المتمردين من الشرعية على الإمارات يلجأون إلى سلطنة عمان بعد ان رفعت السعودية غطاء الحماية عنهم .

 

ذات صلة :