هجوم إماراتي جديد على عمان

هجوم إماراتي جديد على عمان

شنت الامارات، الاربعاء، هجوم جديد على سلطنة عمان .

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه السلطنة تحركات مكثفة لتوحيد القوى اليمنية المناوئة للتحالف . 

و نشرت صحيفة العرب اللندنية الممولة من ولي عهد ابوظبي  تقرير  في عددها الجديد ينتقد سلطنة عمان.

واتهمت الصحيفة السلطنة بتشكيل خلية اطلقت عليها "خلية مسقط" معتبرة هذا التوجه  توجه صريح للتخلي عن سياسة "الناي بالنفس التي سارت عليه عمان" خلال الحرب على اليمن التي قادتها السعودية في مارس من العام 2015.

كما اتهمت مسقط بتحريك اوراقها في اليمن بهدف ارباك تحالف الحرب".

وجاء الهجوم  في وقت تواصل فيه عمان احتضان مسئولين من حكومة هادي ابرزهم وزير الداخلية والنقل ومستشاره عبدالعزيز جباري. 

والقيادات الثلاثة انتقدوا التحالف فانتهى بهم المطاف مطرودين في مصر قبل ان يتسللوا إلى عمان حيث تجري قيادات جنوبية ممنوعة من العودة تحضيرات لإشهار  جبهة وطنية جنوبية للإنقاذ بهدف مواجهة مخططات التحالف في اليمن .

وتخشى الامارات من أن يؤدي تكتل القيادات الجنوبية التي باتت تتسع  إلى خطل الأوراق جنوب اليمن لاسيما في ظل التوجه السعودي – الاماراتي  للاتفاق على تقاسم النفوذ في مناطق سيطرة هادي.   

يذكر ان السلطنة لا تزال تحاكم افراد خلية مدعومين من النظام الاماراتي وكانوا يخططون العام الماضي لإسقاط نظام الحكم، وفقا لما اعلنه التلفزيون الرسمي للسلطنة.

ذات صلة :