اتفاق اماراتي- اخواني على مواجهة تقارب صنعاء والرياض

اتفاق اماراتي- اخواني على مواجهة تقارب صنعاء والرياض

هاجمت وسائل اعلام اماراتية، الاحد، سلطنة عمان، في وقت صعد فيه اعلاميون من انتقاداتهم لتقارب صنعاء والرياض في مؤشر عكس مخاوف ابوظبي التي تحاول تسويق الانتقالي وجناح المؤتمر الموالي لها.

  ووصفت  صحيفة العرب اللندنية الموالية للإمارات عمان  بـ"الفناء الخلفي للحوثين" مستشهدة بما وصفته "فتح قناة تواصل والاعتراف من دول غربية، الامر الذي عدته يتقاطع مع مصالح الرياض.

واتهمت الصحيفة مسئولين من "الدرجة الثانية" بحرف موقف السلطنة الذي كان اقرب لدول الخليج ، مشيرة إلى أن هذا الموقف اصبح اميل لإيران واذرعها في المنطقة- حد وصف الصحيفة.

 ويأتي الهجوم الاماراتي عشية انباء متداولة عن تحضيرات عمانية لمفاوضات مباشرة بين ولي العهد السعودي ووفد صنعاء المتواجد في مسقط. .

 على الصعيد ذاته، حاولت  الباحثة الاماراتية نورا المطيري التقليل من أي اتفاق بين السعودية وصنعاء محاولة تصوير الاتفاق خطرا  على الرياض.

ويعد الموقف الاماراتي يتناقض مع تحركاتها التي برزت مؤخرا بتحسين العلاقة مع طهران واعلان الانسحاب من اليمن. كما أنه يتماهى مع الموقف "الاخواني" الذي برز مؤخرا  منتقدا للتقارب الذي لم يؤكد بعد وظل مجرد تسريبات اعلامية للرياض التي تبحث عن هدنة مؤقتة ..

 

ذات صلة :