هادي يجهض طموح طارق ويستعد للانقضاض عليه

هادي يجهض طموح طارق ويستعد للانقضاض عليه

خاص- YNP.. رفض هادي ونائبه، الثلاثاء، طلب لطارق صالح بإجهاض اتفاق الحديدة.. يتزامن ذلك مع ترتيبات لتقليص نفوذه هناك. واعلن هادي ونائبه خلال لقاء جمعهما بالمبعوث الأممي استعدادهما تنفيذ كافة بنود اتفاق السويد بشأن الحديدة .. وجاء هذا الاعلان عقب ساعات على دعوة ناطق القوات المشتركة التي يقودها طارق صالح لإنهاء العمل باتفاق السويد، والسماح لقواته باقتحام الحديدة – حد وصفه. واضاف هادي خلال اللقاء أن هدفه من تنفيذ البنود للحفاظ على وحدة الاراضي اليمنية في اشارة واضحة إلى طارق صالح الذي يسعى لفصل المديريات الساحلية عن مدينة تعز وانشاء امبراطورية على غرر امبراطورية الانتقالي ف عدن، بدعم إماراتي. وتتزامن تصريحات هادي مع ترتيبات لنقل اللواء الثالث حماية رئاسية إلى معسكر ذوباب في الساحل الغربي، خصوصا في مناطق سيطرة قوات طارق صالح، حيث يتصاعد التوتر بين طارق صالح وفصائل اخرى كالألوية التهامية التي تحاول اخراج قواته من مديريات الحديدة الجنوبية والاصلاح في تعز والذي يستعد لتنفيذ عملية عسكرية لتحرير المديريات الساحلية من قبضته إضافة إلى الوية العمالقة. يذكر أن حكومة هادي وقعت اتفاق السويد في ديسمبر من العام 2018، ليس لأجل تحقيق السلام في اليمن بل نكاية بطارق صالح الذي بدأت الإمارات البحث عن موطئ قدم له في الساحل الغربي حينها بنشر قواته في باب المندب وبما يحافظ على مصالحها هناك.

ذات صلة :