السعودية تعلن  انتهاء دور الانتقالي في عدن

السعودية تعلن انتهاء دور الانتقالي في عدن

خاص- YNP..

لوح قائد القوات السعودية في عدن، الخميس، بالقوة ضد المجلس الانتقالي.

 يأتي ذلك في وقت عاود فيه قادة المجلس التهديد بإجهاض اتفاق الرياض.

وقال العقيد مجاهد العتيبي خلال مؤتمر صحفي  أن استخدام القوة وارد، مستبعد تنفيذ الاتفاق خلال المدة المحددة "100 يوم".

وكشف العتيبي عن قيام الانتقالي بإخفاء الاسلحة الثقيلة، مشيرا إلى أن اللجنة السعودية سحبت العديد من تلك الاسلحة عقب عثروها على مخازن سرية داخل معسكرات في عدن، وهذا خلافا لتصريح عيدروس الزبيدي الذي اعلن في وقت سابق عدم امتلاكهم اسلحة لتسليمها.

وردا على مطالبة الانتقالي بتعين محافظ ومدير أمن عدن، كما اعلن امين عام المجلس، قال العتيبي أن بلاده تجاوزت هذه الخطوة كونها خاصة باللجنة السياسية وأن مهمتها الان تتمحور حول نزع الاسلحة الثقيلة والمتوسطة وتبادل الاسرى.

واتهم العتيبي قيادات جنوبية في عدن بمحاولة نهب مستحقات القتلى والجرحى والمجندين، مشيرا إلى ان هذه ابرز معوقات صرف مرتبات الاحزمة والنخب "قوات الانتقالي".

وحول القوات المحلية التي ستنتشر في عدن، قال العتيبي  ان اتفاق الرياض حدد نشر كتيبة في المعاشيق تضم 400 جندي تتكفل بحماية هادي وحكومته، في اشارة واضحة لاحتمال عودة هادي، إضافة إلى تمكين عيدروس الزبيدي بالاحتفاظ بكتيبة مماثلة لحماية قيادات الانتقالي..

وتعكس هذه التصريحات، المتزامنة مع تطورات على الارض، استغناء سعودي – إماراتي عن الانتقالي  الذي أنشئ في 2017، وكان يطمح لاستعادة الدولة في الجنوب، ليتم تقليص اهدافه غلى اختزاله بحقيبتين في حكومة مرتقب تشكيلها.

ذات صلة :