التحالف يحاول غسل يديه من " جرائم الحرب " بضباط يمنيين

التحالف يحاول غسل يديه من " جرائم الحرب " بضباط يمنيين

YNP - يحاول التحالف العسكري الذي تقوده السعودية التهرب من مسؤوليته بجرائم الحرب التي ارتكبت في اليمن , من خلال محاولة تحميل ضباط يمنيين مسؤلية تلك الجرائم.

 قال المتحدث باسم قوات التحالف العقيد تركي المالكي في مؤتمر صحافي عقده في لندن أمس الاربعاء إنّ "القيادة المشتركة للتحالف أحالت ملفات نتائج تحقيقات حوادث بوجود خطأ ومخالفة لقواعد الاشتباك للدول المعنية"، مشيرا الى أن "الملفات تتضمن الوثائق والأدلة لاستكمال الإجراءات النظامية حول المحاسبة" بحسب ما نقلت وكالة الانباء السعودية (واس).

وقالت مصادر سياسية ان قيادة التحالف حملت ضباط يمنيين يعملون لصالح التحالف مسؤولية بعض العمليات التي توصف بـ " جرائم حرب " منها قصف عزاء في الصالة الكبرى في صنعاء .

واضافت المصادر ان معظم الهجمات الجوية هي من مسؤولية الضباط السعوديين والاماراتيين و الأمريكيين الذين يتواجدون في غرفة العمليات المشتركة , غير انه لم يتم تحميل أي من أولئك الضباط المسؤولية , وان الحلقة الاضعف هم الضباط اليمنيين باعتبارهم الحلقة الاضعف رغم عدم وجودهم في غرفة العمليات , ويعملون كضابط ارتباط  على الارض تحت امرة ضباط سعوديين واماراتيين.

ذات صلة :