الإصلاح يستثني قياداته من "احتلال" المقرات الحكومية في شبوة

الإصلاح يستثني قياداته من "احتلال" المقرات الحكومية في شبوة

خاص-YNP..

تشهد شبوة موجة من الغضب الشعبي عقب  استثناء قيادات في حزب الإصلاح من حملة "المقرات الحكومية".

يأتي ذلك عقب اعلان الحزب انتهاء قواته من "تطهير المؤسسات الحكومية".

ودعا ناشطون الحزب إلى إخراج قياداته من "احتلال المؤسسات الحكومية" وعلى راسهم أحمد محسن عبود  وامين عام المجلس المحلي عبدربه هشلة اللذان يحتلان مكاتب التربية بعتق.

وكانت قوات هادي شنت في وقت مبكر الخميس الماضي حملة ضد مسلحين يستولون على مقرات حكومية ابرزها مكتب التخطيط  والمعهد الصحي، والمستشفى الجديد.. وقال مدير أمن هادي عوض الدحبول في مؤتمر صحفي الجمعة ان السلطة المحلية لم تدفع مبالغ مالية مقابل اخلاء تلك المقرات وانها استخدمت القوة لتطهيرها.

وتعزز  هذه الازدواجية الاتهامات للإصلاح بمساعي اخراج المناوئين له من عتق وبما يؤمن قياداته التي فرت من مأرب على واقع تقدم الحوثيون مؤخرا.  

 

ذات صلة :