قوات الانتقالي تبدأ حربها على مناهضي الامارات داخل  العمالقة في عدن

قوات الانتقالي تبدأ حربها على مناهضي الامارات داخل العمالقة في عدن

خاص –YNP ...

استعت رقعة المواجهات، السبت، بين الوية العمالقة وقوات الانتقالي في عدن، جنوبي اليمن، في خطوة قد تدفع المدينة التي تستعد للتغيير نحو منزلق حرب جديدة.

وقالت مصادر محلية أن مواجهات متقطعة اندلعت في احياء متفرقة من المدينة وذلك عقب ملحقة قوات الانتقالي  لقيادات ميدانية في العمالقة.

وكانت عدن شهدت في وقت سابق مواجهات عدن الاعنف وسقط خلال قرابة 10 قتلى وجرحى خلال محاولة  فصيل ما يسمى بـ"العاصفة" الذي يقوده اوسان العنشلي وينتشر في كريتر  اغتيال قائد كتيبة في اللواء العاشر عمالقة يدعى  علي البدوي.

وقال القيادي فيما تسمى بـ"المقاومة الجنوبية"  عادل الحسني، أن قوات الانتقالي اقتحمت منزل البدو واحرقته عقب نجاته من محاولة الاغتيال.

وشن اتباع البدوي في وقت لاحق هجمات على فصائل الانتقالي مما خلف قتلى وجرحى.

ولا يزال التوتر قائما في المدينة مع عقد قوات العمالقة لاجتماع لها.

وتشير التطورات الأخيرة إلى مساعي الانتقالي من خلال التصعيد ضد العمالقة  إلى اخراج هذا الفصيل الذي استدعته السعودية  من الساحل الغربي إلى  المدينة عقب معارك اغسطس الماضي التي انتهت بهزيمة  قوات هادي خشية أن تمنحه السعودية سيطرة على المدينة مع بدء تنفيذ الشق العسكري من اتفاق الرياض والذي ينص على خروج فصائل الانتقالي  وهادي من عدن ويستثني العمالقة ..

ومما زاد مخاوف الانتقالي من العمالقة انقسامها  بين ابو زرعة المحرمي الذي تحاول الامارات فرضه قائد عام للعمالقة وسالم الحسني المحتجز في ابوظبي وابرز القيادات المؤسسة.

ذات صلة :