معلومات جديدة بشأن حادثة الزوقري ..تصعيد قبلي وأخر لرجال الاعمال ضد الاصلاح بتعز

معلومات جديدة بشأن حادثة الزوقري ..تصعيد قبلي وأخر لرجال الاعمال ضد الاصلاح بتعز

خاص- YNP ..

شهدت تعز، الاربعاء، تصعيد جديد ضد الاصلاح من قبل القبائل ورجال الاعمال.. يأتي ذلك مع اتساع جرائم فصائله المنظمة ضد ابناء المحافظة.

في ريف تعز الجنوبي الغربي اقر اجتماع لمشايخ الزعازع بمديرية الشمايتين منح فصائل الاصلاح مهلة 10 ايام  لتسليم قتلة شيخ قبلي في المنطقة يدعى سعيد علوان.

وكان علون قتل قبل ايام برصاص الشرطة العسكرية واللواء الرابع عقب استدراجه إلى مركز امن المديرية.

وحذر البيان من أن صمت قبائل الحجرية لن يطول في ظل تجاهل الجهات الرسمية لمطالبهم.

وعلوان واحد من عشرات الاشخاص ممن  تم تصفيتهم خلال الفترة القليلة الماضية من عمر سيطرة الاخوان على هذه المنطقة الاستراتيجية والتي اصبحت محل نزاع بين اطراف اقليمية وتمول الحرب فيها الامارات والسعودية مقابل تركيا وقطر.

على صعيد اخر، قطع تجار تعز، مساء الثلاثاء وحتى فجر الاربعاء،  الكهرباء عن المدينة  ضمن حملة تضامنية  مع رجل اعمال وصاحب شركتي كهرباء اغتيل برصاص قيادي في حزب الاصلاح.

ووفق مصادر محلية فإن حملة للأمن فشلت في ضبط المتهم باغتيال محمود الزوقري امس الاول بالحي السياسي، مشيرة إلى أن قائد الكتيبة الذي قام بتصفية الزوقري من ابرز اعمدة مرشد الاخوان عبده فرحان سالم  وسبق له  و أن حاول ابتزاز الزوقري لدفع جبايات ..

كما اعتبرت العملية في إطار حملة مركزة لتحييد القطاع الخاص وابقاء قطاع الكهرباء  حكرا على مليشيات الاخوان التي سبق وأن نفذت حملة لقطع التيار الخاص واطلاق النار على المولدات في احياء عدة من المدينة.

ذات صلة :