ابو علي الحاكم يوجه رسائل شديدة اللهجة بشأن مأرب

ابو علي الحاكم يوجه رسائل شديدة اللهجة بشأن مأرب

YNP - جدد القيادي البارز في قوات صنعاء اللواء عبدالله يحيى الحاكم , المعروف باسم " ابو علي الحاكم " المضي في قرار سيطرة قواتهم على مأرب .

ووجه الحاكم رئيس هيئة الاستخبارات بقوات صنعاء ، رسائل شديدة اللهجة بشأن الضغوط الدولية لايقاف تقدم قواتهم باتجاه مركز المحافظة النفطية .

رافضا المواقف الصادرة من بعض الدول الغربية بشأن قلقها من سيطرة قوات صنعاء على مدينة مأرب .

وقال الحاكم في تصريح صحفي ، الأحد ، ان الدول التي سارعت بالإعراب عن قلقها من سيطرة قوات صنعاء على مأرب , هي ذات الدول التي ثبت دعمها للعناصر الإرهابية .

واضاف ان لديهم ما قال عنها " وثائق دامغة "  تكشف حقائق داعمي ومساندي الارهاب في مارب .

وتابع " قرار تحرير مارب قرار وطني سيادي والشعب اليمني يرفض باشد العبارات التدخل في شؤونه الداخلية ".

 وزاد بالقول "  القرار اليمني السيادي خط احمر ولن نسمح لأي كان بان يتدخل في قراراتنا السيادية تحت اي مبرر كاذب او ادعاء باهت ..وعلى الجميع ان يعوا جيدا هذه الرسالة وان لا تجرفهم اوهامهم ابعد من ذلك " .

ذات صلة :