هادي والاصلاح يرتبان للانقلاب على البركاني

هادي والاصلاح يرتبان للانقلاب على البركاني

خاص – YNP ..

بدأت اطراف  في ما تسمى بـ"الشرعية" الاثنين، تحركات جديدة  لتحجيم حضور  اتباع الامارات داخل مكونها  في محاولة لإقصاء خصومها  قبيل التوصل إلى اتفاق شامل في اليمن.

وقالت مصادر دبلوماسية أن تيار هادي ومحسن  يدفعان نحو ترتيب اجتماع طارئ لنواب هادي في الخارج  للإطاحة برئيس المجلس المحسوب على الامارات  سلطان البركاني، مشيرة إلى أن هذه التحركات يقودها نواب في حزب الاصلاح واخرين مستقلين عن المؤتمر  وبدأت مؤخرا في مصر بلقاءات مع عددا من اعضاء البرلمان.

ويدفع هادي  لإعادة عددا من اعضاء البرلمان إلى شبوة  بغية عقد جلسة  "صورية" ينبثق عنها رئيس جديد لبرلمان هادي.

وتأتي هذه التحركات مع تصعيد تيارات داخل "الشرعية" نقمتها على التحالف السعودي- الاماراتي الذي سبق وأن فرض البركاني رئيس لبرلمان هادي بالقوة على حساب مرشح هادي محمد الشدادي.

وظل البركاني على مدى الفترة الماضية  حجر صد  أمام اية تحركات من خصومه في حكومة هادي لا تخاذ البرلمان منصة لمهاجمة الامارات، كما احبط بيانات عدة واخرها اسقاط صفة نائب  في بيان له ضد  عبدالعزيز جباري مستشار هادي والذي هاجم السعودية والامارات وكشف الكثير من الحقائق على الارض والحاكم الفعلي لليمن.

ويخشى محسن وهادي أن يشكل وجود البركاني الاكثر ولاء للإمارات والسعودية   سكين في خاصرتهم في ظل الضغوط الدولية نحو ابرام اتفاق شامل في اليمن قد ينهي حقبة هادي ومحسن ويصعد اطراف اخرى على حسابهما.

ذات صلة :