لليوم السادس .. تظاهرات ضخمة لجنود يمنيين جنوب المملكة

لليوم السادس .. تظاهرات ضخمة لجنود يمنيين جنوب المملكة

YNP-

خرج المئات من الجنود اليمنيين لليوم السادس على التوالي في تظاهرة ضخمة في الحد الجنوبي السعودي الفاصل بين اليمن والمملكة للمطالبة بالرواتب.

وشكل المتظاهرون وهم من ضمن قوام المنطقة العسكرية الخامسة التي تشرف على المنطقة الشمالية والساحلية مسيرة كبيرة جابت معسكراتهم في منطقة ميدي شمال حجة وهم يهتفون بتسليم الرواتب. 

وشهدت جبهة ميدي التي يقاتل فيها مجندون منهم جنوبيون ومنهم من ينتمي لمحافظتي تعز وإب دفاعاً عن الأراضي السعودية، احتجاجات عارمة بسبب انقطاع الرواتب عنهم للشهر العاشر على التوالي.

وكانت مصادر صحفية عربية قد كشفت أن القوات السعودية واجهت الانتفاضة التي شهدتها ميدي بالسلاح وأن عدداً من المجندين قتلوا وأصيبوا أثناء تفريق الجيش السعودي للمحتجين فيما تم اسر حوالي 300 من المحتجين.

وكان المدير السابق لدائرة التوجيه المعنوي بقوات هادي، محسن خصروف قد أكد أمس الأول، أن المجندين اليمنين الذين اعتدت عليهم القوات السعودية في منطقة ميدي الحدودية مع المملكة هم جنود ضمن تشكيلات المنطقة السابعة لقوات هادي.

وقال خصروف في تصريح لقناة بلقيس إن المجندين للدفاع عن المملكة ينقسمون إلى فئتين، الأولى مجندين رسميين في صفوف “الشرعية” بينما الأخرى جندتهم السعودية مباشرة عن طريق ما أسماه “النافذين والسماسرة”.

مؤكداً أن حكومة هادي مسؤولة مسؤولية مباشرة عن سلامة المجندين في كلا الفئتين وأن عليها حمايتهم من الانتهاكات غير الإنسانية التي يتعرضون لها من قبل الجيش السعودي.

كما كشف خصروف أن المجندين الذين انتفضوا بوجه القوات السعودية وقيادة قوات هادي، في ميدي توقفت رواتبهم منذ أكثر من 10 أشهر، كاشفاً أيضاً أنهم ليسوا وحدهم من توقفت مرتباتهم، حيث قال “مرتبات الكثير من مناطق ومحاور جيش الشرعية متوقفة كذلك”.

ووجهت القوات السعودية الرصاص على صدور المجندين اليمنين في الحد الجنوبي بسبب احتجاجهم المطالب بصرف رواتبهم والسماح لهم بالعودة إلى أرض.

ذات صلة :