تعديلات  على  الشق العسكري يعرقل  تسمية اعضاء  الحكومة الجديدة

تعديلات على الشق العسكري يعرقل تسمية اعضاء الحكومة الجديدة

خاص – YNP ..

استبعد  مستشار  في سفارة  هادي  بالرياض، الاحد،  امكانية اعلان الحكومة الجديدة بين هادي والانتقالي خلال الفترة القريبة المقبلة رغم  الاتفاق على تقاسم حقائبها.

وكشف انيس منصور عن  تعديلات لهادي  على الشق العسكري من اتفاق الرياض قد تفشل أي تقدم مستقبلي في مسار تسمية اعضاء الحكومة، مشيرا إلى أن التعديلات الجديدة تتضمن  انسحاب الانتقالي من عدن إلى الساحل الغربي والضالع  على أن تنسحب قوات هادي من جبهات القتال في زنجبار إلى لودر بمحافظة ابين ..

وتشمل التعديلات الجديدة  عودة الوية الحماية الرئاسية والقوات الخاصة والنجدة والشرطة العسكرية التابعة لهادي إلى مواقعها السابقة في عدن ..

وستضيف هذه الشروط مزيد من الاعباء على اتفاق تقاسم الحكومة الجديدة والملزمة  سياسيا  بعودة هادي ومؤسسات "الشرعية" إلى عدن. وهو ما سيؤدي إلى  فشل تنفيذ لاتفاق.

ذات صلة :