توتر في سقطرى مع بدء الانتقالي تنكيل بفصائل هادي  الموالية

توتر في سقطرى مع بدء الانتقالي تنكيل بفصائل هادي الموالية

خاص –  YNP ..

خيم التوتر، الاثنين، على جزيرة سقطرى من جديد مع احتدام الخلافات بين فصائل الانتقالي المدعومة إماراتيا  وفصائل هادي المنضوية   بسبب نهب "الرواتب".

يتزامن ذلك مع استمرار الامارات باستجلاب مقاتلين اجانب في إطار خطتها  لعسكرة الجزيرة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الامن الخاصة- احدى الفصائل المنشقة عن هادي- عاودت التمركز في معسكرها وسط مدينة حديبو بعد سيطرتها على مقر القيادة  ردا على قيام قوات الانتقالي بنهب رواتب عناصرها وعناصر قوات الامن.

وتوقعت المصادر اندلاع مواجهات في ظل التوتر المتصاعد بين الطرفين. كما عدت هذه التحركات في إطار مساعي من التحالف لإخراج الفصائل المسلحة من الجزيرة بما فيها التابعة للانتقالي والقادمة من الضالع ويافع.

وكانت الامارات دفعت خلال الساعات الماضية بتعزيزات جديدة نقلتها بارجة حربية وصلت سواحل المحافظة وعلى متنها مجندين ومعدات عسكرية   في إطار مساعي ابوظبي استحداث مزيد من  المواقع  بالتعاون مع تل ابيب وفي سياق السيطرة على هذه الجزيرة استراتجية في إطار صراع مع الصين وباكستان بشأن مستقبل خط الحرير الجديد  الذي تشقه الصين حول العالم بهدف السيطرة على خط الملاحة البحرية.

ذات صلة :