تشبث بقشة "الصبيحة "

تشبث بقشة "الصبيحة "

خاص – YNP ..

كثفت قيادات المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا جنوب اليمن، الثلاثاء، تحركاتها في صفوف القبائل بمحافظة لحج في محاولة لتحجيم  توغل  خصوم المجلس الموالي لتركيا وقطر.

يتزامن ذلك مع تدشين محور جديد لفصائل الاصلاح بالأطراف الجنوبية الغربية   للمحافظة وسط مساعي لاكتساح سواحلها  القريبة من باب المندب.

وعقدت قيادات المجلس ، وفق مصادر محلية، لقاءات مكثفة  بشخصيات اجتماعية ومشايخ قبائل الصبيحة التي تتمركز على طول المناطق الساحلية والجنوبية الغربية للحج  بهدف منع توسع انتشار الاصلاح.

وقالت المصادر  أن اللقاء ناقش اعادة تشكيل "المقاومة الجنوبية" وتوزيعها في هذه المناطق بدلا من فصائل الانتقالي المشكلة على قاعدة جهوية واغلب مقاتليها ينتمون إلى مناطق يافع والضالع وردفان.

كما طالبت قيادات المجلس مشايخ قبائل محسوبين عليها برفع الجاهزية القتالية وبدء عملية تجنيد واسعة .

وجاءت خطوة الانتقالي بعد افشال قبائل الصبيحة محاولة انتشار لقواته في مناطقها بأرياف جنوب غرب لحج ، وهي ايضا خطوة نجح من خلالها الاصلاح باستمالة قبائل الصبيحة بتجنيد ابنائها وتشكيل معسكرات من مناطقهم الممتدة من حدود تعز وحتى راس العارة على الساحل الجنوبي لليمن.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :