غريفيث ينتقد غياب تمثيل المرأة

غريفيث ينتقد غياب تمثيل المرأة

YNP - قال تقرير لمكتب مبعوث الامم المتحدة مارتن غريفيث، ان "التمثيل السياسي للمرأة اليمنية لا يزال يواجه معارضة، بما في ذلك مشاركتها في العمليات المتعلقة بالسلام والأمن"، وذلك رغم التزامات الاطراف في مؤتمر الحوار الوطني "الذي يمثل علامة فارقة في تاريخ اليمن، على تخصيص ما لا يقل عن 30 بالمائة لتمثيل النساء في الهيئات الحاكمة المستقبلية".

واشار التقرير الى ان الوسيط الاممي، طلب من الطرفين خلال مشاورات ستوكهولم عام 2018، توفير مقاعد إضافية لوفديهما المتفاوضين على أن يشغل تلك المقاعد ممثلاث من النساء، "إلا أنه تم رفض هذا العرض".

ويبدي المبعوث الخاص التزامه مع ذلك بحجز مقاعد للنساء في محادثات السلام المستقبلية.

وعملا بتضمين احتياجات وهموم وآراء النساء اليمنيات في عملية السلام، قال التقرير ان المكتب الأممي، يواصل عقد لقاءات تشاورية وورشات عمل واجتماعات عبر الإنترنت ووجهًا لوجه يلتقي فيها مع مجموعات متعددة من المنظمات النسوية والناشطات.

ومؤخرًا، تضمنت تلك المساهمة حشد الدعم لوقف إطلاق للنار واستئناف العملية السياسية بشكل عاجل ويشمل الجميع، بالإضافة إلى جهود المناصرة والوساطة بين الأطراف المتحاربة من أجل فتح الطرق وإطلاق سراح المحتجزين.

عام 2020، جاء ترتيب اليمن في أدنى مؤشر للفجوة بين الجنسين محتلا المركز رقم 153 من أصل 153 دولة، كما جاء في المرتبة 151 من أصل 153 دولة من ناحية التمكين السياسي للمرأة.

ذات صلة :