حملة لانصار  نجل صالح تتحول لمهاجمة خصومه

حملة لانصار نجل صالح تتحول لمهاجمة خصومه

خاص – YNP ..

تحولت تظاهرة الكترونية  نظمها انصار الرئيس الاسبق، علي عبدالله صالح، للمطالبة برفع العقوبات على نجله والتي تدخل عامها  السابع، إلى هجوم وانتقادات واسعة لخصومه.

وشن مشاركون في الحملة  هجمات على الاصلاح وهادي وعيال الشيخ الأحمر ونجل هادي وعلي محسن متهمين اياهم بالوقوف وراء  اطالة امد العقوبات عليه.

وابرز المنتقدين صغير بن عزيز، رئيس اركان قوات هادي، وقائد فصائل صالح في مأرب  والذي اعتبر وضع  القرار 2216  كان بدوافع انتقام سياسي  في اشارة واضحة إلى مخاوف هادي من سحب نجل صالح،  الذي اسس والده  حزب المؤتمر ،  البساط من تحته.

وانطلقت الحملة في وقت متأخر من المساء بالتزامن مع اجتماع مرتقب لمجلس الأمن لمناقشة تقرير فريق الخبراء الدوليين الجديد بشأن اليمن حيث من المتوقع أن يطلب الفريق الغاء القرار 2216 والذي يشمل ايضا قائد حركة انصار الله وقيادات في الحركة، وفق ما وعدت به مرشحة الرئيس الامريكي الجديد ، ليندا غرينفيلد  والتي تترأس المجلس في دورة مارس المقبل.

 

 


تابعونا الآن على :

ذات صلة :