قيادي اصلاحي يعتبر حملة احمد علي ابتزاز للحزب

قيادي اصلاحي يعتبر حملة احمد علي ابتزاز للحزب

خاص -  YNP ..

رفضت قيادات بارزة في حزب الاصلاح، جناح الاخوان المسلمين في اليمن، الخميس،  رفع العقوبات عن نجل الرئيس السابق احمد علي عبدالله صالح.

واشترطت   القيادية البارزة في الحزب الفت الدبعي  الاعتراف بهادي  وخرجات الحوار الوطني التي تضمنت عدالة انتقالية  تضمن استرداد كافة الاموال  المنهوبة في تلميح إلى محاكمة لأسرة صالح  مقابل المصالحة معها، مشيرة إلى أن اي خطوة في غير هذا المنحى  تعتبر "خيانة لتضحيات جميع اليمنيين".

في السياق، وصف القيادي البارز في الحزب، فؤاد الحميري،  تدشين حملة رفع العقوبات عن نجل صالح بالتزامن مع معارك مأرب  محاولة ابتزاز سياسي  للحزب في اشارة إلى الشروط التي اعلنها طارق صالح  في وقت سابق وطالب فيها رفع العقوبات عن احمد علي مقابل المشاركة في القتال بمأرب.

كما اشار إلى أن هذه الحملة صفعت من وصفهم بالطيبين  بـ"الخيبة" في اشارة إلى مشاركة اعضاء برلمان في الاصلاح في حملة  الغاء العقوبات عن احمد علي.

والدبعي والحميري جزء من حملة واسعة ومضادة دشنها ناشطي الاصلاح وتحديدا تيار 11 فبراير   المناهضين لتدوير صالح  والمتهمين اسرته بتدبير قتل المتظاهرين خلال العام 2011 وما اعقبها من احداث.  

 


تابعونا الآن على :

ذات صلة :