الاصلاح يرفض ضغوط سعودية في مأرب

الاصلاح يرفض ضغوط سعودية في مأرب

خاص – YNP ..

رفض الاصلاح، السبت، رسميا، خطط سعودية لتوطين خصومه في معقله الابرز  بمأرب، شمال اليمن.

يتزامن ذلك  مع ضغوط سعودية لنقل الوية من العمالقة والدعم والاسناد وطارق صالح إلى المدينة مع اقتراب  قوات صنعاء من السيطرة عليها.

واستبق متحدث قوات الاصلاح المعروفة بـ"الجيش الوطني"  عبده مجلي توجيهات سعودية لنقل الوية من الساحل الغربي والجنوب بطمأنة السعودية بشأن وضع مأرب عبر تصريح   نشرته  صحيفة "الشرق الاوسط" يتحدث فيه عن تأمين المدينة ومكتفيا بالإشارة إلى وجود قبائل من مختلف المدن اليمنية للدفاع عنها في اشارة واضحة  إلى رفضه انخراط بقية الفصائل التي سبق  وأن رفض  دخولها معقله  لحسابات سياسية.

ورغم حديثه عن تأمين مأرب، اختتم مجلي الذي  طالب بإسناد جوي من التحالف، القبائل اليمنية بعدم مهاجمة مأرب ..  

ومن شان دخول خصوم الاصلاح على خط المعارك في مأرب تقليص فرص الحزب في الهيمنة على الدفاع حيث تدفع اطراف اقليمية ومحلية نحو تغيير وزير محسن فيها ناهيك عن انتزاع اهم معاقل الحزب وتحويلها معركة تصفيات بالوكالة.

 

 


تابعونا الآن على :

ذات صلة :