رسائل "مفخخة" بين طارق والاصلاح في مأرب

رسائل "مفخخة" بين طارق والاصلاح في مأرب

خاص – YNP ..

تبادل رئيس حزب الاصلاح في مأرب، مبخوت بن عبود الشريف، وخصم حزبه اللدود في الساحل الغربي لليمن، طارق صالح،  الاربعاء، رسائل تضمنت تهديدات غير مباشرة..

يأتي ذلك مع استمرار طارق رفض نجدة الاصلاح الذي يعاني في مأرب ما يشير إلى أن الاصلاح يحاول تحذير طارق من أنه القادم لفصائله.

وبعد ساعات على نشر الشريف تغريدة بشان وضع طارق رد الأخير بتحريض  ضد  الاصلاح عبر استعراض امام جموع عسكريين   دور الحزب في ملاحقته منذ محاولته انشاء   فصائله.

الشريف  قال في تغريدة على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي إن طارق يخدم  اجندة حلفائه بالإمارات على مصلحة الوطن،  مشيرا بتهكم إلى أنه لم ينفع عمه  بما وصفها "الحركة في الوقت الضائع".

وطالب الشريف طارق بتحريك قواته صوب صنعاء متوعدا بملاقته بميدان السبعين.

ولم يمر الوقت طويلا  على تصريحات الشريف حتى تداولت وسائل اعلام طارق خطاب له في اوساط عسكريه بذكرى تأسيس هذه الفصائل استعرض فيه حجم المعانة التي لاقاها خلال بدء عملية تأسيس "المقاومة الوطنية" وابرزها اعتقالات عناصرها من قبل فصائل الاصلاح.

وقال طارق انه يحي المقاتلين في مأرب بمتارسهم في اشارة واضحة إلى أن الاصلاح لا يقاتل في مأرب.  


تابعونا الآن على :

ذات صلة :