تحقيق : الإمارات استخدمت شركة إسرائيلية للتجسس على هادي ووزرائه

تحقيق : الإمارات استخدمت شركة إسرائيلية للتجسس على هادي ووزرائه

YNP - كشف تحقيق استقصائي واسع عن قيام الامارات بالتجسس على وزراء حكومة هادي, دون علم السعودية ما يكشف عن انقسام بين الدولتين منذ بداية الحرب على اليمن .

 وبحث التحقيق والذي هو جزء من “مشروع بيغاسوس” وهو تحقيق استقصائي تعاوني تم تنسيقه عبر “قصص محظورة” أو Forbidden Stories للصحافة ومقره باريس، والمختبر التقني لمنظمة العفو الدولية , بحث في داتا مرتبطة بمجموعة NSO الإسرائيلية للاستخبارات الرقمية والتي تبيع أنظمة مراقبة متطورة للحكومات حول العالم.

ووفق التحقيق فقد لجأت الإمارات إلى شركة NSO الإسرائيليّة الخاصّة التي تضمّ أشخاصاً كانوا أعضاء في الموساد والجيش الإسرائيلي، وتحديداً إلى برنامجها الشهير للتجسّس Pegasus، للتنصّت على معظم وزراء حكومة هادي , كما ورد اسم الرئيس هادي  واولاده ، ولكن لم يمكّن فريق التحقيق من التأكّد من أرقامهم باستثناء جلال عبد ربه منصور هادي.

وقال ان من أبرز من تمّ استهدافهم بالتجسس هو رئيس الحكومة السابق أحمد عبيد بن دغر والذي امتدّت فترة رئاسته الحكومة سنتين وستة أشهر (4 نيسان/ أبريل 2016 حتى 15 تشرين الأوّل/ أكتوبر 2018). وهي الفترة التي تأسّس فيها المجلس الانتقالي الجنوبي، بعد دعوة محافظ عدن آنذاك اللواء عيدروس الزبيدي لإنشاء كيان سياسي جنوبي في مقابل القوى السياسية الشماليّة في أيلول/ سبتمبر 2016، كما تمّ خلالها إعلان الهيئة الرئاسية للمجلس الانتقالي الجنوبي في 11 أيار/ مايو 2017.

واضاف ان عبدالملك المخلافي الذي شغل منصب وزير الخارجية في حكومة هادي كان من ضمن الوزراء الذين شملتهم عملية التجسس .

مشروع “بيغاسوس” (The Pegasus Project) الذي نفذ التحقيق هو مشروع تعاوني استقصائي يشارك فيه أكثر من 80 صحفياً من 17 مؤسسة صحافيّة منها موقع “درج” في 10 دول حول العالم، تقوم بتنسيقه منظّمة Forbidden Stories مع مساعدة تقنيّة من Amnesty International’s Security Lab.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :