شبوة .. وفود الانتقالي تبدأ التقاطر بحذر وهجمات مرافقة  تنذر بالأسواء

شبوة .. وفود الانتقالي تبدأ التقاطر بحذر وهجمات مرافقة تنذر بالأسواء

خاص – YNP ..

بدا انصار المجلس الانتقالي في شبوة، شرقي اليمن، الاربعاء، بالتوافد  على ساحات التظاهرات على مستوى مديريات المحافظة الخاضعة لسيطرة خصوم المجلس  رغم حالة العنف والقبضة الامنية ..  

 

وتداولت وسائل اعلام تابعة للمجلس   صور اولية لوفود في منطقة هدى واخرى في بيحان ومناطق متفرقة من المحافظة وهي تتوافد تباعا إلى ساحات التظاهرات.

ووصف ناشطون مناهضين للانتقالي حجم الوفود بـ"الضئيلة".

وكانت مصادر محلية افادت بتطويق فصائل الاصلاح  للمديريات المحسوبة على الانتقالي عبر نشر اطقم وقوات مكثفة داخل احيائها لمنع اية تجمعات ..

وتعد التظاهرة المرتقبة  مفصل مهم في الازمة بين الاصلاح والانتقالي قبيل اقرار تقاسم المحافظين حيث يسعى الانتقالي للحصول على منصب محافظ شبوة الثرية بالنفط والغاز.

في السياق، هزت سلسلة انفجارات صباحية مناطق  متفرقة من محافظة شبوة ، حيث تفيد الانباء بان احد الانفجارات استهدف انبوب للنفط في حين  الانفجار الاخر ناتج عن استهداف نقطة لفصائل الاصلاح بجلة نصاب بقذائف هاون.

وافادت المصادر ايضا بوقوع اشتباكات في مديرية الروضة و  منطقة القرن حيث سمع دوي تبادل لاطلاق النار من اسلحة مضادة للطيران.

هذه التطورات تنذر بانزلاق المحافظة نحو مستنقع جديد من المواجهات خصوصا في ظل الانباء التي تتحدث عن منح الامارات مسلحين موالين لها باستغلال المظاهرات لمهاجمة  مواقع ونقاط الاصلاح  ردا على منح سلطة الاصلاح قواتها ضوء اخضر بقمع الاحتجاجات السلمية.

 

 

 


تابعونا الآن على :

ذات صلة :