توقف وشيك يتهدد "بترومسيلة" بعد محاصرتها من محتجين

توقف وشيك يتهدد "بترومسيلة" بعد محاصرتها من محتجين

YNP _ خاص #حضرموت:

حاصر محتجون موالون للمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، شركة المسيلة لاستكشاف وإنتاج البترول "بترومسيلة" في محافظة حضرموت شرقي اليمن، رفضا لنهب حكومة هادي ثروات المحافظة وحرمان أبنائها منها.

وقال رئيس لجنة تنفيذ مخرجات لقاء حضرموت العام (حرو) الشيخ حسن سعيد الجابري، خلال وقفة احتجاجية حاشدة شارك فيها المئات أمام بوابة "بترو مسيلة" ، إن الوضع في حضرموت وصل حدا لا يطاق ولا ينبغي السكوت عليه، في الوقت الذي يستنزف الفاسدون خيرات وثروات المحافظة من تحت أقدام أبنائها.

وأضاف أنه بعد استنفاد كافة السبل والوسائل السلمية كان لابد من وضع حد لهذا العبث والاستهتار لانتزاع الحقوق.


مؤكدا أن أبناء حضرموت على يقين أنهم لن ينالوا حقوقهم إلا بإغلاق "بترو مسيلة".

ومن شأن ايقاف انتاج الشركة النفطية قطع أحد أهم مصادر ايرادات حكومة هادي المنفية في الخارج، التي تهدرها في نفقات على مسؤوليها في وقت تتهدد المجاعة الشعب اليمني الذي يعاني من أسوأ أزمة انسانية في العالم، وفق الامم المتحدة.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :