الانتقالي ينقلب على اتفاق مع هادي في حضرموت

الانتقالي ينقلب على اتفاق مع هادي في حضرموت

خاص – YNP ..

عاودت فصائل الانتقالي في حضرموت، السبت،  اغلاق المنافذ ومنع خروج قاطرات الوقود فقط بعد يوم على اتفاق مع  حكومة هادي بشان تجنيد 10 الف مقاتل.

وافادت مصادر قبلية بان مسلحين قبليين موالين لكتلة  وجامع حضرموت، المدعوم من الانتقالي، عاودوا الانتشار   على الخطوط الرئيسية بين حضرموت والمحافظات الاخرى..

وقامت مجاميع معززة بمختلف انواع الاسلحة باعتراض قاطرات الوقود  في منطقة عصم، حيث شوهدت عشرات الناقلات محتجزة على امتداد عدة كيلو مترات..

وجاءت التحركات الجديدة مع اعلان الانتقالي استئناف التصعيد الذي بدأه قبل اسابيع ، وذلك بعد يوم فقط على لقاء جمع رئيس لجنة التصعيد الشعبي في حضرموت، حسن الجابري، بوزير داخلية هادي المحسوب على الاصلاح، ابراهيم حيدان..

وافادت وسائل اعلام حزبية  بان الوزير اتفق مع لجان التصعيد البدء بتجنيد 10 الف مقاتل في وادي حضرموت وهو ما يشير  إلى  مخاوف الانتقالي من  استحواذ الاصلاح على حصص التجنيد الجديدة.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :