العمالقة تفشل باحتواء  الخلافات مع قبائل بيحان

العمالقة تفشل باحتواء الخلافات مع قبائل بيحان

خاص –YNP ..

تصاعدت حدة الغضب في صفوف القبائل بمديرية بيحان، غربي محافظة شبوة، الخميس، مع استمرار الهجمات الانتقامية من قبل فصائل العمالقة رغم محاولة قيادة الأخيرة احتوائها ما ينذر بمواجهة بين الطرفين.

 ونشر ناشطون مقاطع فيديو جديدة لعملية اقتحام منازل مواطنين في بيحان  ونهب محتوياتها. وأفاد الناشطون بأن العمليات الجديدة سجلت في ضواحي مديرية بيحان حيث قام مسلحون من العمالقة يستقلون طقم بإجبار اسر على مغادرة منازلها قبل اقتحامها ونهب محتوياتها بحجة البحث عن "خلايا نائمة".

وتأتي العملية الجديدة بعد يوم فقط على تحكيم قيادة العمالقة قبائل المحافظة في قضية مقتل اثنين من أبناء القبائل برصاص مجندي العمالقة خلال محاولة نهب ما بحوزة المواطنين من قات..

وقدمت قيادة العمالقة التي زارت اسرة الحبيشي 10 بنادق و500 الف في محاولة لتهدئة مسلحي القبائل الذين تداعوا  للثار من العمالقة، لكن استمرار عملية الانتقام من السكان يشير إلى أنها تهدف للتنكيل بسكان المديرية في إطار عملية تغيير ديمغرافي في هذه المديرية التي عرفت تاريخيا بمقارعة "الانفصاليين" ضمن مخطط لتأمين الشريط الحدودي  بين شمال وجنوب اليمن تمهيدا لإعلان الانفصال.

 


تابعونا الآن على :

ذات صلة :