انسحاب  لقوات الأمن الخاصة من شبوة

انسحاب لقوات الأمن الخاصة من شبوة

خاص – YNP ..

انسحبت قوات الأمن الخاصة، الذراع العسكري للإصلاح، الاحد ، من مديرية جديدة في محافظة شبوة، جنوب شرق اليمن، في خطوة قد تمهد لإنهاء وجودها في هذه المحافظة النفطية.

وأفادت مصادر قبلية بإجلاء  هذا الفصيل الذي ظل منذ العام 2019 يقبض على مفاصل الحياة في شبوة التي ظلت حينها خاضعة لسلطة الإصلاح من مديرية حبان،  جنوبي عتق، مشيرة إلى أن وحدات من فصيل "قوات دفاع شبوة" بقيادة وجدي باعوم تسلمت كافة النقاط والمواقع في هذه المديرية.

وكانت قوات الامن الخاصة رفضت توجيهات سابق لمحافظ المؤتمر عوض ابن الوزير باخلاء مواقعها عقب مواجهات قبل أيام مع قبائل المديرية المحسوبة على المحافظ السابق محمد بن عديو.. وجاء الانسحاب الجديد لذراع "الاخوان" عقب ضغوط من المحافظ ابرزها بوقف مخصصات مالية معتمدة من المحافظ السابق وأخرى باستدعاء قوات من العمالقة إلى عتق..

ومن شان الانسحاب الجديد  تقليص نفوذ الامن الخاصة المحسوبة على علي محسن والتمهيد لتغييرات واسعة في صفوف قياداتها المتهمة بتنفيذ اجندة حزبية ..

 


تابعونا الآن على :

ذات صلة :