عدن .. الحزام الأمني يحاول طمس جريمة اغتصاب طفل البريقة  

عدن .. الحزام الأمني يحاول طمس جريمة اغتصاب طفل البريقة  

YNP -

كشف صحفي في عدن , عن تلاعب الحزام الأمني في قضية اغتصاب طفل في البريقة  واخفاء ادلة ومحاضر تحقيق بحق المدانين الذي قال انهم مقربين من قيادات عسكرية في المديرية. 

وقال احمد ماهر في منشور عبر حائط صفحته الرسمية بموقع فيسبوك:

من تفاصيل قضية #طفل_البريقة الذي تعرض للاغتصاب ولا يتحدث عنه أحد!

الحزام الأمني بالبريقة تعامل بطريقة لا تليق مع الأسرة وتحفظ عن أسماء الوحوش البشرية الذي تم القبض عليهم وأخذ الأدلة الجنائية ( الفيديو - المراسلات - المكالمات) وبعد أيام حولها لشرطة البريقة للتحقيق.

ولدى الأسر ايضًا نسخة منها إذا اختفت فجأةً!

والقضية لازلت في الشرطة ولم تحول للنيابة.

اطلعت على أسماء المغتصبين للطفل وتفاجأت أن معظمهم متزوجين ومن أسر كبيرة ومعروفين في المديرية!

ومن ضمن الأسماء أيضاً شخصيات مقربة من قيادات عسكرية بالمديرية!

لا أعلم لماذا فعلوا هذه الجريمة القبيحة..

ولا أعلم لماذا المجتمع العدني صامت ولم يتحرك يستنكر ما حدث للطفل..

جريمة قبيحة بكل ما تعنيه الكلمة.

القضية لم تصبح رأي عام لذلك النيابة العامة لم تتحرك وتطلب ملف القضية لهذا اخاف ان يضيع حق الطفل والله المستعان على كل متخاذل.

لا سلطة محلية ولا أمنية في المحافظة تحركت ولا حتى منظمات المجتمع المدني الكل صامت!

واذا نشرت القضية بشكل واسع فسوف يركض الجميع ويتسابق للوصول إلى الطفل وأسرته..

مجتمع منافق.

وخسارة يا عدن يصيح هكذا حالك...


تابعونا الآن على :

ذات صلة :