الإنتقالي يلوح بـ"إنتفاضة شعبية" في سيئون

الإنتقالي يلوح بـ"إنتفاضة شعبية" في سيئون

YNP _ خاص :

لوح المجلس الإنتقالي، السبت، بإشعال إنتفاضة شعبية لطرد قوات علي محسن المتمركزة بمدينة سيئون، في محافظة حضرموت، شرقي اليمن.

جاء ذلك، تزامنا مع تهديد قوات الإصلاح بشن حرب مفتوحة على الفصائل الإماراتية في حضرموت، والتي تستعد لخوض معركة فاصلة لطرد قوات الحزب من آخر معاقله الإستراتيجية.

وقالت قناة "عدن المستقلة"، الناطقة بإسم المجلس الجنوبي، في تقرير لها، إن سكان مدينة سيئون يشتكون من ممارسات قوات المنطقة العسكرية الأولى، الخاضعة للإصلاح، مؤكدا أن إنفجار انتفاضة شعبية قد يحدث في أية لحظة. 

وأشار التقرير إلى أن حالة الغليان الشعبية في سيئون، ستكون وبالا على الفصائل المسلحة المتمركزة في المدينة، في تهديد صريح بطرد قوات الإصلاح، بإستخدم الورقة الشعبية هذه المرة.

وكانت الفصائل الإماراتية قد وجهت دعوة مباشرة لقوات علي محسن بالخروج من حضرموت وتسليم كافة حقول النفط، مهددة بالتجهيز لطردها بشتى الوسائل.

وتأتي هذه التهديدات، وسط توقعات بإنفجار مواجهة مباشرة ومرتقبة بين فصائل التحالف في المحافظة النفطية، مع تصاعد التحشيدات العسكرية المتبادلة.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :