أول رد للإصلاح  على قرار نقل الدفاع إلى عدن

أول رد للإصلاح على قرار نقل الدفاع إلى عدن

خاص – YNP ..

فجر قرار سلطة المجلس الرئاسي بنقل  اهم الحقائب السيادية من مأرب، الاربعاء، غضب جديد في صفوف الاصلاح.

وعد مختار الرحبي مالك قناة المهرية  وابرز قيادات الحزب الاعلامية  قرار وزير الدفاع بنقل مقر وزارة الدفاع إلى عند بمثابة استكمال تسليم الانتقالي ، المنادي بانفصال جنوب اليمن، مشيرا إلى أن الدفاع ستنضم إلى عدة هيئات تم تسليمها للمجلس وابرزها القضاء وايرادات الدولة  وسقطرى وشبوة.

وتغريدات الرحبي بشان القرار  جزء من حملة اعلامية واسعة لناشطي الحزب على مواقع التواصل الاجتماعي عكست حجم  الغضب في صفوف قيادات للحزب  الذي يتعرض لعملية اجتثاث  متواصلة.

وتعد الدفاع من اهم حقائب الاصلاح السيادية وظلت لعقود تحت وصاية رجل الحزب الاول علي محسن  قبل أن يقوم التحالف  بتفكيكها عبر تعيين وزير جنوبي بدلا عن محمد المقدشي ومن ثم اجراءا تغييرات تدريجية على مختلف وحدات الوزارة التي كانت تدر مليارات الدولارات سنويا على شخصيات في  الحزب  سواء بنهب مخصصاتها ومرتبات المقاتلين او بالأسماء الوهمية.

 

 


تابعونا الآن على :

ذات صلة :

تدثر  بثورة سبتمبر  ؟ - تقرير

تدثر بثورة سبتمبر ؟ - تقرير

نقل مقاتلين جنوبيين إلى ريف تعز

نقل مقاتلين جنوبيين إلى ريف تعز

كشف سر تهرب الزبيدي من اجتماع الرياض

كشف سر تهرب الزبيدي من اجتماع الرياض

مطالب سعودية للانتقالي بتسليم اخر معاقله

مطالب سعودية للانتقالي بتسليم اخر معاقله

السعودية تحسم رسميا مصير حضرموت

السعودية تحسم رسميا مصير حضرموت