الإصلاح يهاجم السعودية والإمارات: تسيطران على ثروات اليمن وتكرسان الإنفصال

الإصلاح يهاجم السعودية والإمارات: تسيطران على ثروات اليمن وتكرسان الإنفصال

YNP _ #مأرب :
شن حزب الإصلاح هجوماً لاذعاً على السعودية ، معلناً رفضه المفاوضات الجارية بين حكومتي صنعاء والرياض لإيقاف الحرب التي يشنها التحالف بقيادة الأخيرة للعام الثامن على التوالي.

وقال مجلس شباب الثورة السلمية التابع لحزب الإصلاح، في بيان خلال فعالية أقامها في مأرب بعنوان "التطورات السياسية الراهنة والمباحثات السعودية مع الحوثيين "، إنه يرفض اتفاقاً وشيكاً بين السعودية وحكومة صنعاء بوساطة عُمانية، واعتبره " صفقة مشبوهة ".

وأضاف أن "ما يسمى بمجلس القيادة المفروض من السعودية والإمارات، فاقد للشرعية التي تُمثّل إرادة الشعب ".

وأدان المجلس " ما تقوم به السعودية والإمارات داخل اليمن من فرض الوصاية ومصادرة القرار، وانتهاك السيادة، والسيطرة على الجزر والمنافذ والثروات ودعم وتسليح الميليشيات، ورعاية الفوضى، وتكريس الانفصال ".

مؤكداً أن "تمكين السعودية والإمارات للجماعات المسلحة التي أنشأتها من فرض سيطرتها على المؤسسات الحكومية والمدن، يمثل أسوأ نسخة من الاحتلال وهي تمارس ذلك غير آبهة لا بحق إحترام الجوار ولا الاتفاقات الدولية ولا المبادئ والقيم الإنسانية ولا سيادة الدول".


تابعونا الآن على :

ذات صلة :