إضراب في مستشفى الثورة بتعز احتجاجاً على اعتداء اللواء 22 ميكا

إضراب في مستشفى الثورة بتعز احتجاجاً على اعتداء اللواء 22 ميكا

YNP - #تعز :
أوقف أطباء وممرضو مستشفى الثورة العام في مدينة تعز جنوب غربي اليمن، اليوم، العمل في قسم العمليات تنديداً باعتداء جديد نفذه مسلحون من محور تعز العسكري الموالي لحزب الإصلاح على كادر المستشفى.

وقالت مصادر إن جنوداً تابعين للواء 22 ميكا اعتدوا على الطاقم الطبي والتمريضي في مستشفى الثورة وحطموا طاولات العمليات وأبواب غرفة الأدوية والمستلزمات والتمريض وسكن الأطباء، على خلفية مقتل ثلاثة من زملائهم انفجر بهما صاروخ أثناء عبثهم به في منطقة عصيفرة شمالي مدينة تعز.

وأضافت أن أحد الجنود الثلاثة وصل إلى المستشفى وهو متوفٍ، فيما الآخران كانا في حالة موت سريري جراء تسبب انفجار الصاروخ في بتر يد أحدهما وساق الآخر علاوة على اصابتهما بشظايا مميتة في أنحاء متفرقة من جسديهما.

مشيرة إلى اتهام زملاء الجنود الطاقم الجراحي والطبي بالإهمال والتسيب، رغم أن الجنديين توفيا بعد لحظات من إدخالهم العمليات.

وأمهلت اللجنة النقابية بهيئة مستشفى الثورة العام، محافظ تعز نبيل شمسان وقيادة محور تعز العسكري لتسليم المعتدين على طاقم المستشفى، وما تسببوا به في ترويع العاملين والمرضى.

مستنكرين الاعتداءات المتكررة على المستشفى وطاقمه دون أن يتم محاسبة المتورطين فيها، متوعدةً بتصعيد احتجاجاتها وصولاً إلى الاضراب الشامل عن العمل.
ويعد الاعتداء هو الثاني من نوعه خلال أيام حيث أقدم اليومين الماضيين مسلحون تابعون لمحور تعز بالاعتداء على الأطباء والممرضين في مستشفى الرياض بمدينة تعز، وإطلاق النار عشوائياً عليهم وتجهيزات المستشفى ما أدى إلى سقوط قتيل و4 جرحى من موظفيه.


تابعونا الآن على :

ذات صلة :