الإمارات استأجرت 450 مرتزقا لتنفيذ عمليات اغتيال في اليمن - ترجمة

الإمارات استأجرت 450 مرتزقا لتنفيذ عمليات اغتيال في اليمن - ترجمة

YNP - مارش الحسام :
قال موقع "ميدل إيست مونيتور" في نسخته الناطقة باللغة الإسبانية، أن دولة الإمارات استأجرت 450 مرتزقا لتنفيذ عمليات قتل في اليمن.


وكشف المعهد الدولي للحقوق والتنمية ومؤسسة رايتس رادار ، الخميس ، عن قيام دولة الإمارات العربية المتحدة بتوظيف آلاف المرتزقة ونشر 450 منهم في اليمن لتنفيذ اغتيالات بارزة.
تم نشر هذه الملاحظات في بيان قرأه المعهد الدولي للحقوق والتنمية ومؤسسة حقوق الرادار خلال الدورة 45 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف .
وذكر البيان الذي ترجمته البوابة الإخبارية اليمنية "YNP" أن "المعهد الدولي للحقوق والتنمية ومؤسسة حقوق الرادار قلقان للغاية من تصاعد حالات القتل على يد المرتزقة في اليمن".
وأضاف البيان:" استأجرت الإمارات العربية المتحدة مرتزقة أمريكيين لتنفيذ عمليات اغتيال بارزة في اليمن. ونفذوا عمليات مختلفة في عدن ومدن مختلفة أسفرت عن مقتل العشرات من السياسيين والشخصيات العامة خلال السنوات الخمس الماضية من الصراع في اليمن".
وبحسب البيان: "من بين 30 ألف مرتزق من أربع دول أمريكية لاتينية استأجرتهم الإمارات ، تم نشر ما لا يقل عن 450 مرتزقًا في اليمن بعد تلقيهم تدريبات من مدربين أمريكيين".
"إنهم يستغلون ازدراء الأمم المتحدة لانتهاكاتهم لحقوق الإنسان في اليمن لمواصلة جرائمهم دون محاسبة".
وأكدت مجموعات حقوقية في البيان أن: "أكثر من 80٪ من السياسيين والمشرعين والإعلاميين اليمنيين نزحوا محليًا أو عالميًا ، بحثًا عن الأمان من خلال التحول إلى أهداف اغتيال محتملة"
وحذرت جماعات حقوقية من أن "الحق في الحياة في اليمن في خطر شديد" ، مؤكدة أن الوضع "يحتاج إلى أن تقدم الأمم المتحدة إجراءات فعالة وليس مجرد كلمات لطيفة. هذا يكفى".

ذات صلة :