ما مصير محادثات الحوثيين والسعوديين! بعد وفاة قابوس?

ما مصير محادثات الحوثيين والسعوديين! بعد وفاة قابوس?

YNP-

تتحول اليوم الأنظار لسلطنة الدبلوماسية الخفية، في محاولات مراقبة لمن قد يحاول استقطاب السلطان الجديد،

خصوصا وان مسقط تنشط على عدد من الجبهات والتي منها السعودية- الحوثية.

مراقبون افادوا ان السلطان هيثم بن طارق خلف الزعيم الراحل السلطان يحمل خلفية تشابه خلفية ابن عمه الراحل من حيث الميل للثقافة والحفاظ على التراث، الى جانب خلفيته الدبلوماسية والسياسية التي قد تؤهله للعب سياسة مشابهة لتلك التي كان يلعبها ابن عمه خصوصا في تقريب وجهات النظر الحوثية السعودية.

وهيثم بن طارق (65 عاماً) كان رئيس اللجنة الرئيسية للرؤية المستقبلية “عمان 2040″، كما أنه الرئيس الفخري لـ”جمعية رعاية الأطفال المعوقين”، و”نادي السيب الرياضي”، كما شغل عدة مناصب دبلوماسية ما يشير إلى انه سيستمر على نهج ابن عمه الراحل.

وأعلنت الحكومة العمانية أن هيثم بن طارق آل سعيد أدى اليوم السبت (11 يناير/كانون الثاني) اليمين الدستورية بعد تعيينه سلطاناً لعمان خلفا لابن عمه الراحل قابوس بن سعيد.

وقالت الحكومة العمانية في تغريدة “صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد – حفظه الله – يؤدي القسم سلطانا للبلاد إثر انعقاد مجلس العائلة المالكة وتقريره تثبيت من أوصى به جلالة السلطان قابوس بن سعيد”.

وأشار التلفزيون الحكومي في السلطنة إلى أن العائلة المالكة قررت فتح رسالة تركها السلطان الراحل وحدد فيها اسم خليفته. اذ لا يراقب فقط العالم العربي تداعيات وفاة السلطان العُماني قابوس بن سعيد، وتعيين ابن عمه هيثم بن طارق آل سعيد خليفة له، وانما يفعل ذلك العالم كله، خشية تراجع دور السلطنة العُمانية في دبلوماسية الكواليس الذي لم تستطع دولة أخرى القيام به.

ومع تغير القيادة العماني باخرى جديدة تبقى الايام كفيلة بكشف خفايا السياسية الجديدة لنظام الحكم وهل ما يزال شوكة ميزان بين القضايا العربية والدولية المتناقضة?

وهذه القضية هي التي ستحدد على الاجابة على مصير محادثات الحوثيين والسعوديين! في ظل القائد الملهم. قابوس بن سعيد?

ذات صلة :