تطورات " كورونا " بين مبشرات واجتياح دول

تطورات " كورونا " بين مبشرات واجتياح دول

YNP ـ تقرير / رفيق الحمودي ـ

في آخر التطورات حول انتشار فيروس كورونا على مستوى العالم وفي آخر الإحصائيات نذكر آخرها ..  فعلى مدار أكثر من ثلاثة أشهر من "أخبار الموت" بسبب فيروس كورونا، إلا أنه يبقى هناك تطورات إيجابية وسط موجة الخوف والذعر والإحباط التي تسود العالم هذه الأيام. تتمثل في النقاط التالية :

1- يبلغ عدد وفيات كورونا حتى الآن 15 ألف شخص تقريبا، مما يشكل 1 بالمئة من عدد الإصابات، البالغ عددها حوالي 350 ألف شخص.

وبالمقارنة مع أوبئة أخرى، يعد فيروس كورونا الأقل فتكا، فقد تسبب فيروس سارس عام 2003 بمقتل حوالي 10 بالمئة من المصابين، في حين حصد فيروس ايبولا أكثر من 90 بالمئة من مرضاه بين عامي 2014 و2016.

2- يؤكد الأطباء أنه يمكن للجسم ذي المناعة القوية التغلب على الإصابة الخفيفة بفيروس كورونا، حتى دون تناول أي أدوية أو تلقي أي علاج.

ولتقوية جهازك المناعي في مواجهة الوباء، ينصح الأطباء بتناول أطعمة تعزز دفاعاته، مثل الحمضيات واللوز والثوم والبروكلي والكركم والزبادي.

3- أظهرت بيانات طبية تقديرية بالاستناد إلى عدد المتعافين من فيروس كورونا حتى الآن، وعددهم حوالي 100 ألف شخص، أن 99 بالمئة من المصابين سيتماثلون للشفاء، وأن عدد الحالات الحرجة سيبقى ضئيلا للغاية.

4- أثبت عدد من الأدوية نجاحتها في القضاء على فيروس كورونا، من بينها دواء ياباني تم تجريبه سريريا في ووهان، بؤرة تفشي الفيروس في الصين.

وتعكف الصين حاليا على اختبار 5 لقاحات لمكافحة كورونا على أمل أن يكون أحدها جاهزا للاستعمال في أبريل المقبل.

فضلا عن إعلان شركة أدوية ألمانية وأخرى أميركية عن تطوير لقاح ضد فيروس كورنا، سيكون متاحا للتجارب السريرية في الصيف المقبل على أبعد تقدير.

5- أظهرت عمليات العزل الذاتي والحجر الصحي للمشتبه في إصابتهم نجاعتها بشكل كبير في وقف تفشي فيروس كورونا على نطاق واسع، وهو ما ظهر اليوم الاثنين في إيطاليا، حيث انخفضت نصبت الإصابات في إقليم لومبارديا المنكوب، لأول مرة، إلى النصف.

وبحسب أطباء فقد لعبت التوعية المبكرة بالفيروس في عدد من الدول، دورا في انحساره بأضيق نطاق ممكن. ولولا هذه الإجراءات الاحترازية لكان عدد المصابين أكبر بكثير مما هو عليه اليوم.

بعد أن أصبحت إيطاليا أكثر دول العالم تضررا من فيروس كورونا المستجد من حيث عدد وفيات المرض، حذرت منظمة الصحة العالمية من أن 4 دول أوروبية أخرى تسير على النهج ذاته.

وتوقعت المنظمة الدولية أن يتكرر السيناريو الإيطالي في فرنسا وألمانيا وإسبانيا وسويسرا، بفارق زمني لا يتعدى أسبوعين، مشيرة إلى أوروبا أصبحت بالفعل مركز العدوى لوباء "كوفيد 19".

وأوضحت المنظمة أن إيطاليا باتت تحتل المرتبة الأولى عالميا بعدد الوفيات بفيروس كورونا الذي بلغ 4032، فيما وصل عدد الإصابات فيها خلال يوم واحد إلى 5987 إصابة.

وأعلنت سويسرا أن عدد الإصابات فيها يتزايد بشكل كبير حتى وصل 6665، بزيادة 1050 إصابة في يوم واحد، فيما بلغ عدد الوفيات 75 حالة بمعدل 20 وفاة يوميا.

 من جانبها، قالت الحكومة الإسبانية إنها ستفعل كل ما هو لازم لمكافحة جائحة كورونا، وحذرت من أن "الأسوأ لم يأت بعد"، وذلك بعد تجاوز عدد حالات الوفاة في البلاد 1300 حالة ووصول عدد حالات الإصابة بالفيروس إلى ما يقرب من 25 ألف حالة.

وفي فرنسا ذكرت وزارة الصحة في بيان أن البلاد سجلت 112 حالة وفاة بفيروس كورونا خلال يوم واحد، مما رفع إجمالي عدد الوفيات في البلاد إلى 562 حالة.

 وفي ألمانيا، ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس، السبت، بواقع 2705 حالات في يوم واحد، ليصل العدد الإجمالي إلى 16662، فيما توفي 47 شخصا.

ومن جهة أخرى، قالت منظمة الصحة العالمية إن فيروس كورونا المستجد انتشر في 6 بلدان جديدة.

على ذات الصعيد وفي اليمن قالت وزارة الصحة العامة والسكان في سلطة صنعاء وما أسمته باللجنة الفنية المشتركة للاستعداد لمواجهة فيروس كورونا، انه تم اليوم فحص حالتي اشتباه وتأكد خلوهما من فيروس كورونا.

وأوضح المتحدث باسم اللجنة الدكتور عبد الحكيم الكحلاني، أنه تم فحص مواطنين في المركز الوطني لمختبرات الصحة العامة، أحدهما من مديرية همدان بمحافظة صنعاء والآخر من أمانة العاصمة، وتأكد خلوهما من الفيروس.

وجدد الدكتور الكحلاني التأكيد أنه لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس كورونا في الجمهورية اليمنية حتى الآن.

الى ذلك قالت منظمة الصحة العالمية إنه لم يتم الابلاغ عن أية حالات مؤكدة بفيروس الكورونا المستجد في اليمن.

وأوضح مكتب المنظمة في اليمن عبر بيان لهه على حسابه الرسمي على "فيسبوك": "حتى اللحظة لم يتم الابلاغ عن أية حالات مؤكدة بفيروس الكورونا المستجد في اليمن".

وتابعت المنظمة: "بالشراكة مع البنك الدولي، تدعم منظمة الصحة العالمية تجهيز مركز حجر طبي في عدن لضمان الاستعداد والاستجابة في حال تأكيد ظهور حالات".

ذات صلة :